6 أنواع أشخاص يمكن أن يدمروا حياتك العاطفية

By

عندما تبدأ بمواعدة شخص جديد، فإنك تعتقد أن شريكك هو شخص مثالي، لكن عندما تنتهي هذه الفترة الرومانسية من العلاقة، سترى طبيعته الحقيقية التي قد لا تتمكن من التعامل معه. كقاعدة عامة، لا يحب هؤلاء الأشخاص شخصيتهم المعقدة أيضًا، ولكن لا يمكنهم فعل أي شيء حيالها.

لذلك، نقدم لك 6 أنواع أشخاص يمكن أن يدمروا حياتك العاطفية :

المدمن

العلاقة مع شخص يعاني من الإدمان معقدة ومرهقة. ينشغل الشخص بإدمانه ويبدأ في تدمير حياة المقربن منه. الأمر لا يقتصر فقط على المخدرات والكحول. يمكن أن يدمن الناس على أي شيء: الطعام والعمل والتسوق والرياضة وحتى الحب.

كيف تعرف هذا النوع؟

المدمن لا يدرك عادة مشكلته ويحاول إنكارها. لكن حالما لا يستطيع الوصول إلى هدف المودة، يصبح عدواني أو محبطي. انتبه إلى تصرفات وحديث شريكك. عن ماذا يتحدث أكثر؟ ما الذي يجعلهم يشعره بالحزن؟ ما الذي يعتمد عليه تقديره لذاته؟

المسيء

في الحياة الواقعية، لا يبدو الأشخاص المعرضون للعنف البدني أو النفسي مثل شخصيات سلبية مثل الأفلام. غالبًا ما يبدو شخص مؤدب ولطيف وحتى ضعيف. ولكن بمجرد شعور هؤلاء الناس بأنهم يملكون السلطة على الآخرين، فإنهم يظهرون طبيعتهم المدمرة.

كيف تعرف هذا النوع؟

اسأل شريكك عن علاقاته السابقة. إذا لم يقولوا كلمات جيدة عن شركائهم السابقين، فمن المحتمل أن يكون تعود على الإساءة. مثل هؤلاء الناس يشعرون بالغيرة، فهم يسيطرون دائمًا على شركائهم، ويفرضون مساعدتهم، ولا يعترفون أبدًا عندما يكونون مخطئين.

الطفوليّ

لدى بعض الأشخاص، ان الطفل الداخلي لديهم لا يسمح للشخصية البالغة بالتطور. بغض النظر عن السبب في الشخص البالغ الطفوليّ لم يستطع أن يكبر بعد، وشريكه يتحول إلى أحد الوالدين أو يصبح طفل مثله أيضًا.

كيف تعرف هذا النوع؟

يخاف الشخص الطفوليّ من كل الأشياء “البالغة” و”الخطيرة” مثل العمل والعلاقات والمسؤولية وحتى الأزياء (غالباً ما يشبهون المراهقين)، كما أن علاقته مع والديه معقدة أيضًا.

غير المتوفر عاطفيًا

بعض الأشخاص يعتبرون العواطف والمشاعر علامة على الضعف. لديهم حاجة للحب لكنهم لا يستطيعون الحصول عليها أو تقديمها. قد يكون عدم التواجد العاطفي إما علامة على ميزة شخصية أو علامة على اللامبالاة. قد يشير ذلك إلى أن شريكك لا يتحمس لعلاقتكما.

كيف تعرف هذا النوع؟

دائما ما تميز علاقاتهم مع الجنس الآخر بأنها “معقدة”. لا يفعلون أي شيء لتحسين العلاقية. عدم توفر هذا الشخص موجودة في كل شيء: من الصعب الإلتقاء به أو الإتصال به عبر الهاتف، وتلقي راسلة نصية منه وسيكون عليك إنتظاره لساعات.

النرجسي

من الواضح تمامًا أن هؤلاء الأشخاص لا يمكنهم التوافق مع شركائهم. بالطبع، علينا أن نحترم ونحب أنفسنا ، لكن النرجسية والتمركز حول الذات تفسد كل شيء.

كيف تعرف هذا النوع؟

من السهل التعرف على شخص نرجسي – عليك فقط حساب عدد المرات التي يقولون فيها ، “أنا …”. إذا لم يكن الشخص مهتمًا بأي شيء سوى نفسه، فلن يكون هناك سوى ظلاله وهذا كل شيء.

الكمالي

يعتبر الكثير أن الكمالية ميزة. إن حافزنا نحو الأفضل يساعدنا حقًا في تحقيق نتائج في العمل والرياضة وفي مجالات الحياة الأخرى. ولكن عندما يتعلق الأمر بالعلاقات، لا يوجد الكمال الحقيقي والكن الشريك الكمالي لا يهتم بهذه النتائج.

كيف تعرف هذا النوع؟

الشريك الكمالي كثيرًا ما ينتقد شريكه ويحاول تغييره. العبارة المفضلة لديهم هي: “كل شيء على ما يرام ولكن …” أو “هذا المكان جيد ولكن دعنا نذهب إلى مطعم في المرة القادمة” أو “أنت تبدو بخير لكنني أعتقد أنك بحاجة لممارسة الرياضة”. بإمكان هذا النوع من الأشاص أن يحب فقط الصورة المثالية التي يصنعها ويبتكرها بنفسه.

 

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

الأخبار الرائجة