5 نصائح لتكون صديقا حقيقيا لصديقك

By

الصداقة موجود في كل مكان لأنها مرتبطة بأفعال وتصرفات الشخص التي تعطي قيمة لهذه العلاقة بين الأشخاص.

فالصداقة هي مكتبة من التاريخ فيها يجمع الأصدقاء ذكرياتهم وقصصهم التي قضوها معا والتي تعتبر مدماكا للصداقة الحقيقية وتعكس الوجه الحقيقي للأصدقاء.

وفي هذه الأسطر سنعرفك كيف تكون صديقا حقيقيا وكيف تصبح الاخ الروحي لصديقك:

1- كن أول من يستمع اليه عندما يحتاجك: هذه الصفة موجودة عند الجميع ولكنها تختلف من شخص الى آخر وخاصة بين الأصدقاء. فعندما تريد أن تكون صديقا حقيقيا عليك ان توظف هذه الميزة في خدم الصديق الذي ينتظر منك النصائح ايضا وليس فقط الإستماع له. فغياب لغة الإصغاء بينكما ستجعله ينفر منك ويعيش في عزلة.

2- قدم له النصيحة التي يحتاجها: من الامور التي تغني الصداقة الحقيقية ان يقدم الصديق لصديقه النصيحة المفيدة التي تدفعه الى الأمام. فالنصيحة امر مهم جدا في بناء العلاقات، لذلك إحرص على تقديم النصيحة التي تساعده وان لم تكن كذلك إمتنع عن ابداء رأيك حتى لا تشعر فيما بعد بالحرج.

3- قدم له الدعم المعنوي والمادي: كل شخص يحتاج الى مساعدة الآخر، فالدعم المعنوي من أهم الأشياء التي يحتاجها الصديق عندما يمر بمشكلة ما. ويمكن لهذه المشكلة ان تؤدي الى مشاكل أخرى فيصبح المال وسيلة لحلها، فلا تتغاضى عن هذا الأمر بل على العكس اعرض ما يتوفر لك من أموال وساند صديقك لانه في يوم من الأيام ستكون بحاجة اليه وستراه يبادلك التصرف الذي قدمته له.

4- شاركه الأوقات السعيدة: مساندة الصديق والوجود الى جانبه لا يقف عند عتبة الأوقات الصعبة، بل على العكس صديقك بحاجة اليك في جميع اوقات الفرح أو الحزن. لذا لا تبخل في النواجد الى جانبه في اي وقت.

5- إطمئن عنه بين الحين والآخر: الصداقة الحقيقة لا تعرف مسافة أو وقتا محددا، وفي ايامنا هذه حيث تزداد ضغوطات العمل علينا يرى الأصدقاء أنفسهم بعيدين بعض الشيء عن بعضهم البعض إلا أن هذا ليس سببا لرمي ما جمعكما معا. لا تبخل بدقائق للإتصال بصديقك والإطلاع على أحواله.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة