4 اكسسوارات لا تكتمل إطلالة المشاهير من دونها

By

من مجوهرات الالماس المذهلة إلى الأحزمة الأنيقة.. عندما يتعلق الأمر بعرض أزياء عالم الموضة، السجادة الحمراء لدى المشاهير لها تأثير مماثل مثل تأثير مدارج الأزياء. وبينما تستقطب فساتين المشاهير الكثير من الاهتمام، ما يترتدين معها يمكن أن يخلق تأثيراً إضافياً. من القوة الكهربائية العالية للمجوهرات لإضافات أكسسوارية معينة، إنها تؤثر كثيراً على ما النساء في جميع أنحاء البلاد يرتدين في الحياة اليومية. هنا، ننظر إلى 4 أكسسوارات لا تنسى رأيناها على السجادة الحمراء لدى المشاهير.

  1. قفازات الأوبرا

قفازات الأوبرا قطعة مذكورة، سحرية، وتقليدية. هذه القفازات التي تصل حتى الكوع عند ارتدائها اشتهرت من العام ١٩٢٠ حتى العام ١٩٦٠. في حين أنها إكسسوار أنيق، لم تظهر كثيراً في الآونة الأخيرة، ولكنها مظهر لا يزال يعتمد عليه لإضافة حس الدراما.

  1. الأقراط المتدلّية

قبل انتشار صور المشاهير على السجادة الحمراء والقيام بنشرها في جميع أنحاء العالم، قامت الممثلات باختيار قطع المجوهرات من مجموعتهن الخاصة. وكانت هذه المجوهرات من مجموعاتهن الخاصة بسيطة، أنيقة، وتم شراؤها لارتدائها يومياً. وكثيراً ما شوهد انتشار الأقراط الكلاسيكية الشهيرة لإضافة لمسة من التألق في منتصف القرن الحالي.

  1. أحزمة للخصر النحيل

السجادة الحمراء هي مكان جيد لكي تتبعي تغيّر الموضة المختصة بالفساتين الفاخرة. المصمم الشهير كريستيان ديور خلق نوع من الفساتين الجديدة التي تم صب كل الاهتمام عليها: وهي فساتين بسيطة تحتوي على أحزمة للخصر. فأصبح للمشاهير نظرة جديدة لفساتين المناسبات الرسمية. في عام ١٩٥٠، ظاهرة الحزام للخصر النحيف كانت شائعة على السجادة الحمراء وعادة لتظهر هذه السنة! وعادةً ما تقترن هذه الفساتين بمجوهرات بسيطة وراقية.

  1. القلائد المبهرجة

في عام ١٩٢٠، بدأت بيوت المجوهرات الكبيرة إقراض أفضل قطع لها من المجوهرات لعدد من المشاهير لكي يرتدوها إلى مناسباتهم الفخمة. ولكن هذا الأمر أخذ مجراه عندما بدأ بث أحداث السجادة الحمراء على التلفزيون. من بين جميع قطع المجوهرات التي تم اقراضها، القلائد المبهرجة أخذت أكبر قدر من الاهتمام.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة