إختاري زهور زفافك وفقا لرائحتها

By

الزهور تأتي في جميع الأحجام، الأشكال، والألون، ولكن عطرها هو الذي يضع ابتسامة على وجهك! إضافة الى هذا، الرائحة والذاكرة ترتبطان ارتباطاً وثيقاً، ونفحة واحدة يمكن أن ترسلك مرة أخرى إلى الزمان، المكان، أو الشخص الذي كنت ناسيه.

يمكنك، في المقابل، استخدام رائحة الزهور لتعزيز الذكريات المستقبلية لأهم يوم في حياتك. عن طريق اختيار الزهور وفقا لرائحتها، يمكن أن تؤثري في مزاج ضيوفك والاستفادة من عواطفهم. لمساعدتك في اختيار العطر المثالي، هنا نظرة سريعة على عالم معقد من العطور.

مثل الكثير من الأشياء في الحياة، عطور الزهور أمر غير موضوعي، وما قد تحبيه قد لا يروق للشخص الآخر. للمساعدة على تبسيط الأمر وتصنيف الروائح، قد تم تقسيمها إلى أربع فئات:

الرائحة الطازجة

رائحة الزهور

الرائحة شرقية

رائحة الغابة

الرائحة الطازجة:

تحليل الرائحة: اعصري الليمون، الحامض أو فاكهة الجريب فروت، وسيكون لديك مجموعة نكهات الحمضيات. انها رائحة منعشة وخفيفة.

الشخصية الملائمة: الشخصية المسترخية الجاهزة لأي شيء. هذا الشخص يميل إلى أن يكون رياضي وحيوي. إنه يعيش الحياة على أكمل وجه.

الزهور: أزهار الثلج.

رائحة الزهور:

تحليل الرائحة: كلاسيكية، رومانسية، وأنثوية؛ هذه هي عائلة العطر الأكثر شعبية وتتراوح من رائحة زهرة واحدة لمزيج مسكر من باقة مختلطة.

الشخصية الملائمة: الشخصية الأنيقة الواثقة، ولكن أيضا الحلوة والغزلية. هذه شخصية لعوبة ورومانسية.

الزهور: الورد، الياسمين، البازلاء الحلوة، والفاوانيا.

الرائحة الشرقية:

تحليل الرائحة: أنثوية مع مسحة من العطر الغريب. هذه هي الروائح الدافئة: الفانيليا، القرفة، القرنفل، وجوزة الطيب مع تلميحات من العنبر، البخور، الخشب النادر.

الشخصية الملائمة: هذه الشخصية جريئة، واثقة، أنيقة، ومتطورة. هناك جو من الغموض على هذا الشخص والجانب البري واضح.

الزهور: الغردينيا تاهيتي، فرانجيباني، والسحلية.

رائحة الغابة:

تحليل الرائحة: إنها غنية ودافئة، مثل غرفة قراءة مليئة بالكتب القديمة مع كراسي جلد بالية. إنها رائحة العنبر، الارز، نجيل الهند، والغابات الغير عادية مثل البتشول وخشب الصندل. هذه رائحة مميزة ترابية وقوية.

الشخصية الملائمة: ما تراه هو ما تحصل عليه. هذه المغامرة مليئة بالكاريزميا ولديها الجانب الانساني.

الزهور: البوينستيا، الخشخاش، البنفسجي، الغردينيا، والقطيفة.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة