3 أسئلة يجب أن تطرحها على نفسك قبل السفر مع صديقك!

By

هل لديك مستويات نشاط مماثلة لمستويات النشاط عند صديقك؟

هل لديك نفس نمط الحياة خلال فترة النهار وفترة الليل؟ مثلا، هل شخص منكما يريد أن يستيقظ مبكرا ويبدء اليوم، بينما الشخص الآخر يريد أن يحتفل ويسهر في وقت متأخر من الليل؟

هل لديك نفس شعور “الحاجة الملحة للوقت”؟ بعبارة أخرى، هل شخص منكما يريد وضع خطة خلال السفرة والتمسك بها، بينما شخص آخر يريد إبقاء الأمور سائبة؟

نعتقد أن هذه هي 3 أسئلة يجب أن تطرحها على نفسك قبل اتخاذ  قرار السفر مع صديقك!

لعدة سنوات، نرى أن هناك عائلات عدة تذهب في رحلات صيفية مع عائلات أخرى. إنه من المهم حقا أن نفكر في موضوع التوافق – وأيضاً التقبل بأن طريقة السفر عند بعض العائلات ليست بالضرورة الطريقة الصحيحة أو الطريقة الخاطئة.

على سبيل المثال، يمكن للبعض أن يسافروا مع عائلات تحتوي على مستوى عالي من الطاقة بالنسبة إلى مستوى طاقتهم. قبل أن ينتهي النهار، هذه العائلات غالبا تضغط في آخر اللحظات على إدخال مشروع إضافي كالتوقف لرؤية متحف أو موقع تاريخي. العائلات الأخرى – إن كانت على صواب أم لا – يمكن أن تحتاج للمزيد من وقت الراحة للإسترخاء وإعادة جمع طاقتها. البعض كانوا يشعرون بالسوء لأنهم يظنون أنهم ينسحبون من وقت المرح، ولكن ينبغي عليهم تقبل ذلك لأن العائلات كلها مختلفة عن بعضها البعض.

بالإضافة، الأشخاص الموجودون في هذه العائلات يكونون مختلفين عن غيرهم من البالغين في الرحلة: خلافا للبقية منهم، هناك أشخاص يحبون الالتزام بجدول زمني، فيريدون التشبث به بشكل جدي. ولكن غيرهم من الكبار، وأيضا الأطفال، يكونون على ما يرام إن حصل هناك تغييرات في اللحظة الأخيرة. على الرغم من أن ذلك يجعل البعض يشعر بعدم الارتياح، ينبغي دائماً التذكير بأن هدف الرحلة هو الحصول على قدر الإمكان من الفرح والمتعة مع أصدقائك. وهذا يساعد على التذكر بانه لا يجب أن تتذمر أو تشتكي عندما تبدأ الخطط بالتغيير.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة