وراء لغة الجسد أسرار.. اكتشفيها مع الحبيب

By

لغة الجسد هي أداة تواصل غير مباشرة تفضح المرء، تقوم على مراقبة تحركات ،أفعال، نبرة صوت، وتعابير الشخص الآخر حتى تفهم ما يدور في رأسه . قد تكون صامتاً عندما يأتي الأمر إلى التكلم، لكنك كالكتاب المفتوح أمام الناس، يقرأون كل ما يدور في بالك من خلال مراقبتك فقط. فما رأيكم إذا تم إستعمال هذه الطريقة لإكتشاف ما يدور في بال حبيبك؟ وفقاً لبعض الدراسات التي اجريت، إن الكلام والتعبير شفهياً، لا يمثل سوى ٧٪ من ما يحسه المرء، لذا تعتبر لغة الجسد اللغة الأكثر صدقاً التي تترجم بطريقة بارزة وحقيقية ما يشعره حقاً المرء. لذلك، سنطلعك من خلال هذا المقال من “إلا” على بعض المفاتيح الفاضحة عن لغة الجسد المتعلقة بالرجال، تمكنك من معرفة ما يدور ببال الشريك بطريقة غير مباشرة :

  1.  من المعروف جداً، أنه عندما يكون الرجل جالساً مع إمرأة ما ويقوم على ملامسة شعره، فإنه بالتالي يحاول لفت نظرها. كما وأنه يمكن تفسير ذلك بأنه معجب كثيراً بها ويكن لها بعض المشاعر الرقيقة.
  2.  مما لا شك به، أن عند تحرك الرجل كثيراً في حين جلوسه معك، فذلك يعني أنه غير سعيد بجلوسه معك ويحاول الهروب أو تفادي البقاء معك بطريقة ما. لكن لا تأخذي هذه الإشارة على محمل شخصي ، فقد يكون ملبك نتيجة حدوث أمرٍ ما أو طارئٍ ما معه مما يجعله غار مرتاح.
  3.  عند مخاطبتك للحبيب، عادةً ما تنظرين إلى وجهه وبالأخص إلى عيونه. لكن إذا كونت فضولية، القي نظرة إلى أنفه، فإذا شعرت أن فتحة أنفه تكبر حجماً وتصبح بشكلٍ دائري أحياناً، فإعلمي يا عزيزتي أنه يحاول إستنشاق عطرك وتحسسك. كما وأنه إذا قام بتكرار هذه الحركة، فتأكدي أن عطرك قد أعجبه.
  4.  هل غالباً ما يقوم شريكك على رفع حواجبه عند مخاطبتك له؟ أمر قد يكون مربك قليلاً وربما مفاجئ، لكنه بالفعل يشير إلى طابع إيجابي علماً أن ذلك يدل على اهتمامه لم تقولينه ، وبالتالي فهو يحترمك ويحبك كثيراً.
  5. إن الرجل قليلاً ما يقوم على التعبير والكشف عن حقيقة مشاعره، خاصةً بالكلام. لذلك نراه كثيراً يلجأ إلى بعض التصرفات تكون أحياناً غريبة، كعندما يقوم على التحدث معك ويقرب منك كثيراً  ويبقى لفترة طويلة على هذا النحو. فذلك يدل إلى أنه معجب فيك كثيراً ويحاول إرسال إشارات إليك بهدف التقرب منك والتودد إليك.
  6.  غالباً ما نلاحظ تحركات غريبة في مستوى فم الرجل عندما يكون معجباً بإمرأة ما: فهو يقوم على طي شفته السفلى تارةً إلى الداخل وتارةً أخرى الى الخارج . حركة غريبة جداً ، لكن تدل على أنه يكتفي بمجاملتك ، ولا يريد التعليق على ما تقولينه.

يجدر الإشارة، إلى أن لغة الجسد تختلف من شخص إلى أخر ، فكلٌ حسب “معياره” الخاص.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة