هواتف ايفون ٦ س بلاس تعاني من خلل في التاتش

By

اعترفت شركة آبل مؤخرا أن بعض هواتف الأيفون ٦ س بلاس تعاني من “مرض التاتش”.

بعد أشهر من غض النظر وتجاهل “مرض التاتش”، أنشأت شركة أبل برنامج إصلاح في جميع أنحاء العالم لمعالجة هذه القضية التي تواجهها بعض هواتف الأيفون ٦ س بلاس.

للتعريف: “مرض التاتش” تم اكتشافه من قبل متخصصين في إصلاح هواتف (طرف ثالث). وهذا المرض هو خلل تقني يجعل شاشات هواتف الأيفون ٦ س بلاس تومض، ومع الوقت، تخرب الشاشات ولا تستجيب، فلا تستطيع أن تقرأ لمسات اليد.

حسب المختصين في إصلاح الهواتف، سبب مرض التاتش هو خلل في شرائح إلكترونية صغيرة تتحكم بميزة اللمس، فلا تكون متصلة بشكل محكم وصحيح على اللوح الالكتروني في الأيفون. مع مرور الوقت، الشرائح الالكترونية الصغيرة ترتخي وبالتالي تتعطل.

كجزء من برنامج الإصلاح، شركة أبل تعرض خدمات إصلاحية لهواتف أيفون ٦ س بلاس المتضررة بقيمة ١٤٩$ طالما شاشة الهواتف ليست متصدعة أو مكسورة.

تشمل المراكز التي تقدم هذه الخدمات الإصلاحية كل مراكز خدمة متاجر شركة أبل، المتاجر المرخصة من قبل شركة أبل والتي تقدم خدماتها، والشركات التي تقدم الدعم التقني لمنتوجات شركة أبل.

وتقول شركة أبل انها سوف تتصل بالزبائن الذين دفعوا من جيوبهم لإصلاح هواتفهم الأيفون ٦ س بلاس إما عن طريق الشركة بحد ذاتها أو عن طريق الشركات المرخصة لتقديم خدمات شركة أبل.

وصرحت شركة أبل على موقعها الالكتروني ان مبلغ السداد يساوي الفرق بين السعر الذي دفعه الزبائن للخدمة الأصلية لجهاز الايفون ٦ س بلاس وسعر الخدمة الذي يوازي ١٤٩$.

انه شيء رائع أن نرى أن شركة أبل قد اعترفت أخيراً بهذه القضية، ولكن الأمر الغير واضح هو لماذا يقتصر برنامج الإصلاح على هواتف الأيفون ٦ س بلاس ولا هواتف الأيفون ٦ أيضاً. يقال أنه من الممكن جداً أن تتأثر هواتف الأيفون ٦ بمرض التاتش، ولكن المشكلة منتشرة أكثر في هواتف الأيفون ٦ س بلاس.

وذلك بعد دعوى قضائية رفعت في شهر آب، من الممكن جداً أن نعتبر أن شركة أبل ستكون قادرة أخيراً أن تنهي مرض التاتش.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة