هل تصادق شخصا أغرمت به في الماضي؟

By

هناك تاريخ بينكما والكثير من الحساسية.

عندما تقع في الحب مع شخص ما، هناك رعاية عميقة في داخلك لذلك الشخص الآخر بغض النظر عن كيف ستنتهي العلاقة. في بعض الأحيان لا نريد أن نعترف بذلك، ولكننا نبقى نكن بعض المشاعر تجاه الشخص من بعد انتهاء العلاقة.

عبارة “مجرد أصدقاء” تعني أنك قادر على أن تكون ودي مع الذي أحببته سابقاً دون أن يكون هناك أي انجذاب جنسي ورغبة أو صراع وعدم الراحة.

إذا حطم الرجل قلبك وتركك قائلا انه لا يريد أن يراك أبداً، فانه بالتأكيد سيكون من الصعب البقاء أصدقاء مع هذا الشخص. في علاقة حيث تم كسر الثقة، قد تلجأ إلى ترك شريكك والاستيعاب أنه لن يكون جزءا من حياتك على الإطلاق.

من المهم أن تعطي نفسك الوقت الكافي لتحزن على العلاقة إن كنت مغرماً. تحتاج لبعض الوقت لكي تدرس وتتأمل في ما كان جيد لك في العلاقة حتى تتمكن من المضي قدما وشفاء نفسك من الأذى الذي تعرضت له.

ماذا عن العلاقة التي لا تنجح لأنه هناك مبادىء متعارضة لدى الشريكين؟ ربما هناك فارق كبير في السن أو ربما شخص يريد أن يتزوج والآخر لا. هناك أسباب كثيرة وراء علاقة حب قوية تنتهي بطريقة إيجابية.

من المحتمل أن يكون هناك فترة زمنية بعد الافتراق حيث الشريكين يحتاجان للوقت والمساحة بعيدا عن بعضها البعض. ففي هذه الفترة، لا يمكنهما أن يكونا أصدقاء على الإطلاق. الحب الذي كان موجوداً سوف يهب عن جديد إن بقي الشريكان أصدقاء من بعد فسخ العلاقة.

بطبيعة الحال، إن الخطر هو أنه إذا كان لا يزال الحب قوي جدا، قد يرغب الشريكان في تجاهل القضايا الكبرى التي أدت إلى فسخ العلاقة والوقوع في الحب مجدداً.

من الطبيعي أن تحمل أسرار جميع علاقاتك الغرامية في قلبك، فكل علاقة لديها مكان خاص! ينبغي أن تكون ممتناً على جميع الخبرات والعلاقات التي عشتها لكي تكون غير نادم على علاقات حب مضت.

في نهاية المطاف، إننا الأشخاص الذين نحن عليهم بسبب جميع التجارب والعلاقات التي مررنا بها.

احتضنوا الماضي وانتقلوا إلى المستقبل!

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة