هل تريدين التخلص من شعر الوجه بمفردك في المنزل؟

By

إن الكثير من النساء تعاني من ظهور بعد الشاعر أو الوبر في منطقة الوجه ، الأمر الذي يؤدي إلا توترهن أو شعورهن بعدم الثقة بالنفس.  لذلك، اليكم اليومين من موقع “إلا” عبر هذه المقالة، بعض الطرق الطبيعية التي تخليكم على التخلص من هذه المشكلات في المنزل. يجدر الإشارة إلا أن عدداً كبيراً من نجمة هوليوود يتبعون هذه التقنيات الطبيعي في المنزل أيضاً.

خلطة المشمش والعسل لإزالة الشعر: من المعروف أن كل من المشمش والعسل يحتويان على عدد كبير من الفيتامينات ، المعادن ومضادات الأكسدة، التي تساعد كثيراً على إضفاء النضرات أيضاً للوجه. بإستعمال كل من المشمش والعسل ، يمكن تحضير خلطات فعالة ومميزات تساعدكم على التخلص من الشاعر في الوجه، وذلك عبر وضعها على بشرة الوجه وفركها. لتحضير هذه الخلطة، أنتم بحاجة إلى  ملعقة عسل واحدة فقط تكون صغيرة، ونصف كوب من المشمش يكون مجففاً. لتحضير هذا الخليط، يطحن المشمش جيداً إلى حين الحصول على الحليب الذي يستخلص منه عادةً ثم يتم مزجه جيداً مع العسل. بعد تجهيزه، يوضع على الوجه لمدة تتراوح بين ال-٥ وال-١٠ دقائق. إفريقي هذا الخليط بنعومة ولطف ، واستخدمي أناملك بشكلٍ دائري لمدة لا تقل عن ال-١٥ دقيقة. عند الإنتهاء ، اغسلي وجهك بالماء الفاتر. ينصح بتكرير هذه العملية مرتين إلى ثلاث مرات في الجمعة الواحدة.

مقشر الشوفان: إن التقشير يعد  من أكثر الأمور الطبيعية لتجديد خلايا الوجه ، فتتجدد البشرة وبطريقة غير مباشرة تساهم في إزالة الشاعر الزائد في الوجه.  تتكون هذه الخلطة من دقيق الشوفان طبعاً الغني ببعض مضادات الأكسدة القادرة على حماية الوجه وإخفاء الإحمرار منه. لتحضيره ، يلزمنا ملعقة عسل واحدة تكون كبيرة، نصف ملعقة من دقيق الشوفان و-٦ إلى ٨ قطرات من عصير الليمون ويحبذ أن يكون طازجاً . تمزح المكونات مع بعض الى حين الحصول على عجينة. عندها يقام بوضع الخليط على الوجه. يترك لمدة لا تتعدى ال-٢٥ دقيقة ولا تقل عن ال-١٥ دقيقة . بعد إمضاء هذا الوقت، يفرك الوجه بشكلٍ دائري لمدة دقيقتين إلى ٥ دقائق، ويركز على المناطق حيث ينمو الشعر الزائد لنفرك بطريقة تعاكس إتجاه نموها. عند الإنتهاء يغسل الوجه جيداً. يجدر الإشارة إلى أنه يجب إعتماد هذه التقنية مرتين أو ثلاث على الأقل في الأسبوع الواحد.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة