معلومات مهمة عن عقد صداقات عبر الإنترنت

By

أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي منصة للتعارف وإقامة الصداقات من مختلف أنحاء العالم. هذه التقنية سهلت الكثير من الأمور ولكن في الوقت ذاته وضعت كل شخص منا في موضع خطر من ناحية التعرف على أشخاص عشوائيين وجعلهم أصدقاء يشاركونهم كل ما لديهم الأمر الذي خصوصيتهم سهلة الإخراق.

لهذا الأمر، قررنا اليوم أن نقدم لكم كل ما يجب أن تعرفونه عن عقد الصداقات عبر الإنترنت.

أولا عليك أن تعرف المنصات المناسبة من أجل أن تعقد صداقات، ذلك لأنه يوجد قنوات مخصصة للأشخاص الذين يريدون أن يقومون بإنشاء صداقات عبر شبكة الإنترنت، فليس كل الأشخاص مستعدون لعقد صداقات من شخص آخر من دون معرفة مسبقة. مثلا لا يمكنك إرسال الرسائل أو طلبات الصداقة بشكل عشوائي للأشخاص على فيسبوك وتويتر وانستغرام وأنت لا تعرفهم مطلقا.

ثانيا عليك إختيار الأشخاص القريبين منك في التفكير، الاهتمامات والمستوى الثقافي. وإحذر عقد صداقات مع أشخاص غير مهتمين بأن تعقد صداقات معهم في الأصل لأن هؤلاء سيكونون مجرد أرقام على لائحتك فقط.

ثالثا، عند طلب الصداقت من شخص غريب لا تقم بإزعاجه، أو التطفل عليه أو محاولة تهديده، بل على العكس كن مهذبا لكي تنسحب برقي إذا لاحظت أن الشخص الذي تحاول أن تعقد صداقة معه غير متجاوب أو لا يريد أن يتحدث إليك.

رابعا، عندما تحادث شخصا تود مصادقته للمرة الأولى لا تثق به فورا فأنت لا تعرف من هو وما هي نوياه، والأهم ما في الامر لا تقم بمشاركة معلوماتك الشخصية مع أشخاص لم تتعرف عليهم لمدة كافية. بل عليك التأكد من النوايا الحقيقة للأشخاص الذين تحاول أن تعقد صداقات معهم، ذلك لأن حوادث الابتزاز تحدث على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

خامسا، في حال شعرت بنويا سلبية عند الطرف الآخر، اقطع علاقتك به فورا ولا تنتظر إلى أن تحدث مشكلة بسبب العلاقة بينكما. وقم بإزالته من قائمة أصدقاءك.

إذا، التعارف عبر مواقع التواصل الإجتماعي يحتاج الى الكثير من الوعي والمسؤولية حتى لا تقع في فخ الإبتزاز والتهديد. لهذا ننصحك بعدم إقامة صداقات مع أشخاص مختلفين عنك لانه سيأتي يوما ويطلب منك هذا الشخص مقابلتك فتكون الصدمة سيدة الموقف لأن الواقع يكون مختلفا كليا.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة