مشاهير سيرحلون عن أميركا بعد فوز ترامب فهل سيفعلونها؟

By

قد يضع فوز دونالد ترامب التاريخي في سباق الرئاسة الأميركية عددا من مشاهير هوليوود في ورطة بعد تصريحاتهم القائلة بأنهم سيرحلون عن الولايات المتحدة في حال فوز ترامب.

وإذا كان فوز ترامب قد تسبب بتعطل موقع الهجرة إلى كندا عدة مرات، فمن الممكن أن يؤدي إلى رحيل عدد من المشاهير. وفيما يلي قائمة بأولئك الذين وعدوا بالرحيل عن الولايات المتحدة:

  • النجم بريان كرانستون بطل المسلسل الشهير “بريكينغ باد” الذي قال: “بالتأكيد أود الرحيل، لا أصدق أن ترامب سيصبح رئيسا، وأتمنى من الله أن لا يحدث الأمر”.
  • الممثل صامويل جاكسون الذي قال: “إذا أصبح ترامب رئيسا للولايات المتحدة، فسوف أرحل إلى جنوب إفريقيا”.
  • النجمة لينا دنهام التي قالت: “أنا أعرف الكثير من الأشخاص ممن هددوا بالرحيل، ولكن أنا سأرحل حقا، وأعرف مكانا جميلا للعيش هو فانكوفر”.
  • الممثلة نيف كامبل وهي مواطنة كندية أصلاً ووعدت بالعودة إلى وطنها.
  • الممثلة نتاشا ليون التي اختارت “مستشفى الأمراض العقلية” (!!) للرحيل إليه.
  • مايلي سايروس: “سأرحل إذا فاز ترامب، وأنا أعني ما أقول”.
  • ايمي شومر: “سأحتاج لتعلم اللغة الإسبانية لأنني سأرحل إلى إسبانيا”.
  • تشيلسي هاندلر: “أنا اشتريت منزلا في بلد آخر في حال أصبح ترامب رئيسا”.
  • جون ستيوارت، يخطط للرحيل إلى كوكب آخر ولكنه لم يحدد ما اسم الكوكب بعد.
  • مايكل كيي: “أخطط الرحيل إلى كندا فهي على بعد 10 دقائق من ديترويت حيث تعيش أمي، وسوف أجعلها سعيدة”.
  • الكوميدي جورج لوبيز الذي تعهد بالرحيل إلى الجنوب، فهو من أصل أميركي لاتيني.

بطبيعة الحال، لقد سمعنا تهديدات عدة مرات من نجوم هوليوود لمغادرة البلاد قبل الانتخابات الماضية، ولكن عددا قليلا منهم سيرحل حقا. فكان من المفترض أن يغادر أليكس بالدوين أميركا منذ عام 2000 للحفاظ على وعده، حتى أن زوجته كيم باينجر وعدت بالرحيل ولم تفعل.

وكان من المفترض أيضا أن يرحل إيدي فيدير والممثل مات دايمون والمخرج روبرت ألتمان أميركا، ولكنهم بقوا لحد الآن.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة