مشاكل العظام والمفاصل أثناء الحمل

By

تعاني أكثر من 50% من النساء من آلام في العظام والعضلات والمفاصل خلال فترة الحمل، ذلك بسبب التغيرات التي تحدث للجسم، وهي:

  • تورم الأنسجة اللينة خلال الحمل عند نسبة 80% من الحوامل، ومعظمها تحدث خلال فترة الـ8 أسابيع الأخيرة وتؤدي إلى أمراض، كمتلازمة النفق الرسغي.
  • إرتخاء الأربطة والأنسجة وذلك يحدث نتيجة لهرمونات الإستروجين والريلاكسين، وهذا التراخي يؤدي لوقوع إصابات أو زيادة وقوع مخاطر جديدة لدى النساء اللواتي يعانون من تراخي بالأربطة، ويزيد هذا التراخي مع زيادة الوزن خلال الحمل وقد يسبب آلام في المفاصل.
  • تزيد زيادة الوزن بحوالي 20% خلال الحمل من الضغط على المفاصل بنسبة تصل لـ 100%.

آلام أسفل الظهر

هذه هي أحد المشاكل الأكثر شيوعاً وتصيب 50% من الحوامل، حتى أنها تعد جزءاً لا يتجزأ من الحمل.

تعد النساء الحوامل المعرضات لزيادة آلام الظهر ، هن اللواتي يعانون من آلام الظهر قبل الحمل ويتأثرن ضعف اللواتي لم تكن تعاني من آلام الظهر قبل هذه الفترة.

أسباب أخرى لألم الظهر خلال الحمل:

  • يجعل الحمل السابق المرأة أكثر عرضة لآلام الظهر.
  • إرتفاع عمر الحامل.
  • انزلاق غضروفي بأسفل الفقرات أي مرض الديسك. هذا يحدث بين الفقرة الخامسة القطنية والأولى العجزية.
  • انزلاق بفقرات أسفل العمود الفقري. تحدث هذه المشكلة بين الفقرة الرابعة والخامسة القطنية.

من ماذا تشكو الحامل؟

المرأة الحامل التي تصاب بآلام الظهر بالأغلب تشكو من آلام خلف وأسفل الحوض، والتي تزداد نتيجة نشاط معين. غالباً ما يزول هذه الألم بعض الإستلقاء أو الجلوس وعادة ما يكون ليس خطيراً للغاية، إذا كان الألم يمتد للأرداف وخلف الأفخاذ ولكن ليس بأسفل الساق.

أما بالنسبة للحامل التي تشكو من حرقة وخدران بالجانب الأمامي من الفخذ ، فهذا سببه انضغاط العصب الفخذي نتيجة أعلى الفخذ بواسطة الرباط الأربي.

يمكن للحامل أن تخضع للفحص السريري . فما هي نتائج هذا الفحص؟

يتبين عند الكثير من الحوامل النتائج التالية:

  • تشنج بعضلات أسفل الظهر.
  • تقوس أسفل الظهر الى الأمام.
  • آلام لدى تحريك مفصل الحوض وعجز نتيجة التهيج والارتخاء.

متى يمكن القيام بالصور الشعاعية؟

ينبغي أن يتم التصوير الشعاعي بعد مرور ثالث شهر من الحمل وليس قبل. ما ثبت أن الصور الشعاعية لا تسبب عيوب للجنين ، وفي حالة الإشتباه بحدوث الإنزلاق الغضروفي ، فيتم عمل صورة رنين مغناطيسي، التي لا تؤثر على الإطلاق على الجنين.

العلاج

لعلاج مشكلة ألم الظهر خلال الحمل، ينصح الحصول على فترات منتظمة من الراحة خلال اليوم ورفع القدمين لثني الوركين ، حتى يقلل الضغط على العمود الفقري وبالتالي يساعد على الحد من التشنج والآلام القوية . بعد أن تخف الآلام القوية ، يتم البدء بإتباع برنامج تمرينات بسيطة لزيادة قوة العضلات والجهاز العضلي بالبطن والتي يمكنها أن تساعد بدورها على التقليل من استمرار الآلام عند أسفل الظهر.

بالإضافة الى ذلك، يمكن إضافة مسكن بهدف تخفيف الآلام ، لأن مضادات الإلتهاب للمفاصل هي ممنوعة خلال فترة الحمل.

متلازمة النفق الرسغي

بعد مشكلة آلام الظهر ، إن ألم اليد والرسغ هي الشكوى الأكثر شيوعاً بالنسبة للعضلات والعظام أثناء الحمل ، هذا عادة يحصلبسبب متلازمة النفق الرسغي ، ما يؤدي لحدوث تهيج العصب الأوسط مما يؤدي الى حدوث خدران ووخز . يتم ملاحظة الألم بشكل ملموس خلال الليل باليد والأصابع. نسبة حدوث هذه المشكلة هي من 25- 50% لدى المراة الحامل.

 كما يمكن حصول متلازمة النفق الرسغي خلال فترة الرضاعة ويحصل ذلك بسبب انحباس السوائل بسبب هرمون البرولاكتين.

العلاج

إن %95 من المرضى قد يتماثلوا للشفاء بعد مرور 4 أسابيع من الولادة، كطريقة أولية لعلاج الحالة هو وضع جبيرة قابلة للإزالة، حيث يعد هذا العلاج ناجح، في حال تم استخدام الجبيرة بإنتظام.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

الأخبار الرائجة