ما هو مرض فقدان الشهية وما طرق علاجه؟

By

فقدان الشّهية العصبي هو مرض يحدث عادة عند الفتيات المراهقات، لكنه يمكن أَنْ يحدث أيضا عند الأولاد المراهقين، وأيضا عند النِساء والرجال الراشدين. الأشخاص الذين يعانون من مرض فقدانِ الشّهية هم مهووسون بالنحافة، يَفْقدون الكثير من الوزن وينتابهم الخوف من زيادة الوزن. وهم يعتقدون أنّهم يعانون من زيادة الوزن(السمنة) على الرغم من نحافتهم الشديدة.

ومرض فقدان الشّهية العصبي anorexia لا يدل على وجود مشكلة بالطعام أَو الوزن فقط،، إنه مرض يدل على محاولة استعمال الطعام والوزن للتعامل مع المشاكل العاطفية.

أما السبب الذي يجعل بعض الناس يصابون بمرض فقدان الشّهية العصبي anorexia غير معروف. ققد يَعتقد هؤلاء المرضى بأنّهم سَيكونون ناجحين أو أكثر سعادة إذا كَنوا نحيفين. هؤلاء الأشخاص يريدون كلّ شيء في حياتهم أن يكون مثاليا. والأشخاص الذين يعانون من هذا المرض هم عادة طلبة ناجحين في دراستهم و يشتركون في الكثير من الأنشطة التعليمية والاجتماعية ويلومون أنفسهم في حالة عدم حصولهم على درجات عالية ، أَو أن الأمور الأخرى في حياتهم لم تكن ممتازة.

ما هي المشاكل التي يسببها مرض فقدانِ الشّهية العصبي anorexia؟

الفتيات اللواتي يعانين من مرض فقدان الشّهية عادة يتوقف عندهن الحيض. كما أن الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض يكون لديهم جفاف في الجلد وشعر الرأس يكون متقشف وضعيف.

ويمكن أن يكون لديهن نمو شَعر رفيع على جميع أنحاء أجسامِهن و قَدْ يَشْعرون دائما بالبرودة ، وقَدْ يمرضون أغلب الأحيان.

والأشخاص الذين يعانون من مرض فقدانِ الشّهية العصبي anorexia يكونون في أغلب الأحيان ذوي مزاج متعكر، ويجدون صعوبة في التَركيز ويفكّرون دائما في الأكل.

هذا تعد معالجة مرض فقدان الشّهية العصبي أمرا صعبا، لأن الناس الذين يعانون منه لا يَعتقدون بأن لديهم مشكلة.

يمكن علاج المرض في المراحلِ المبكّرة (أقل مِنْ 6 اسهر من بداية المرض أَو بعد فقدان قدر قليل من الوزن) بنجاح بدون الحاجة لإدخال المرضى إلى المستشفى ولكن لكي تكون المعالجة ناجحة، يجب أن يكون لدى المرضى رغبة في التَغيير ويجِب أَنْ يكون لديهم عائلة وأصدقاء يقومون بمساعدتهم. أما الأشخاص الذين يكون مرضهم أكثر خطورة فإنهم يحتاجون إلى العناية في المستشفى ، عادة في القسم الذي يأوي الأشخاص الذين يعانون من مرض فقدان الشهية العصبي anorexia ومرض الإفراط في تناول الطعام bulimia .وتَتضمن المعالجةُ أكثر مِن تَغيير عادات أكل الشخص.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة