ما هو المقعد المناسب للجلوس في الطائرة؟

By

لا تكتمل حجوزات السفر إلا بإختيار المقعد المناسب في الطائرة، الذي يشكل أهمية كبرى لكل مسافر.

ويختلف الأشخاص المسافرين من ناحية إختيار المقاعد في الطائرة، منهم من يفضل الجلوس إلى جانب النافذة ومنهم على المقاعد في وسط الطائرة.

وبحسب خبراء الطيران، يشعر الركاب الجالسون في وسط الطائرة بدرجة أقل من الإضرابات الهوائية عن غيرهم من الركاب الجالسين عند أطراف الطائرة.

وتتميز هذه المنطقة من الطائرة بالثبات والإستقرار، لذا ينصح كل راكب يخاف من ركوب الطائرة والإضرابات الهوائية أن يلتزم المقاعد في الوسط أو عند الأطراف، ذلك لأن الجزء الخلفي من الطائرة هو الأكثر تعرضا للإضراب لأن الطيار يتحكم بتوازن الطائرة من خلال تأمين قوة التحكم من الخلف.

هذا وتعتبر المقاعد الخلفية من أكثر الأماكن غير الملائمة للجلوس وخاصة عند إقلاع الرحلة، حيث يشعر الجالسون في هذه المنطقة كأنهم في مصعد يرتفعون بشكل ملحوظ وبسرعة كبيرة، الأمر الذي يجعلهم يشعرون بالدوخة والغثيان.

من جهة أخرى، وجّه الخبراء نصيحة إلى كل مسافر، أكان قد إعتاد على السفر أو يخاف من السفر، فالبنسبة إلى الاشخاص الذي يعانون من خوف الطائرة ينصح أن يجلسوا إلى جانب النافذة لك لأن النظر إلى الخارج سيريحهم ويخفف من خوفهم وتوترهم.

لذا، قبل إقلاع كلّ رحلة يوجه نداء إلى كلّ المسافرين لإلتزام مقاعدهم وشدّ أحزمتهم قبيل الإقلاع كي يتجنبوا الشعور بشكل كبير بالمطبات الهوائية، التي يمكن أن تسبب لهم إضرابات في المعدة من تقيؤ وغثيان أينما وجدوا على الطائرة.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة