لغات الحب الخمس التي ينبغي أن يتقنها الشريكين

By

في حين أن الرجال قد يأتون من كوكب المريخ والنساء تأتين من كوكب الزهرة، جنباً إلى جنب علينا جميعاً أن نتعايش على الكرة الأرضية! ولكي يكون لديك فرصة أفضل للحصول على احترام متبادل ومحبة، ينبغي على الشريكين تعلم لغة بعضهما البعض – وهي لغة الحب!

هذه هي لغات الحب الخمس التي ينبغي أن يتقنها الشريكين جيداً:

  1. كلمات التأكيد والاطمئنان: في بعض الأحيان، يجب أن تتعلم ما يحتاج شريكك سماعه منك لكي يشعر أنه محبوب. اسأل شريكك الأشياء التي يتمنى أن يسمعها منك أكثر والعكس بالعكس!
  2. أعمال الخدمة: أظهر مشاعرك من خلال أعمالك بدلاً من أقوالك. الشخص الذي تحبه سيعرف أنك تهتم به بما فيه الكفاية للتطوع ومساعدته في الأوقات التي تخرج فيها من منطقة راحتك، لأنه حقاً يستحق كل هذا العناء. أليس الحب جميلاً عندما يشعر الجميع بالتقدير؟

أعمال  بسيطة تجاه شريك حياتك مثل طهي العشاء، القيام بالأعمال المنزلية، أو تلبية الطلبات هي أيضاً أعمال هامة للخدمة.

  1. تبادل الهدايا: من دون شك، الجزء الأهم عند إعطاء الهدية يكمن في مشاهدة الفرحة على وجه مستلم الهدية! لا ينبغي على الهدايا أن تكون مكلفة أو كبيرة، الفكرة هي الأهم! أفكار كخلق بطاقة يدوية، جلب الوجبة الخفيفة المفضلة، أو حتى هدية صغيرة يمكن أن تجعل شخصاً يشعر بالفرح العظيم!

أفضل الهدايا هي التي تظهر مدى معرفتك واصغائك إلى شريك حياتك ومعرفة ما يجعله سعيداً.

  1. وقت الجودة والحميمية: اقضي بعض الوقت مع شريكك. في حين أن ذلك قد يبدو طبيعياً للأزواج، الضغوطات التي نواجهها في سن البلوغ والحياة في الكثير من الأحيان تسرق منّا وقت الفراغ القيّم. حتى عندما تشعر كما لو أنه ليس هناك وقت، لا يزال بإمكانك خلق الوقت الممتع لقضائه مع شريك حياتك. انغمس في الأنشطة التي تشاركها مع شريكك!
  2. اللمس الجسدي: لا يوجد شيء مريح أكثر من الامساك بيد شريك حياتك، في الوقت المناسب. اللمس مهم لأنه يعبر عن الحب بمستوى بدائي جداً وأساسي. نحتاج إلى اللمس، هذه حقيقة علمية: جسدنا يصبح حسي أكثر عندما يحفزه اللمس. إذا كنت تبحث عن وسيلة بسيطة للتعبير عن حبك لشريك حياتك، لا ينبغي عليك الافلات بيده!

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة