خطوات تحمي حساباتك من الإختراق

By

وعلى الرغم من مرور سنوات من الجهود الرامية إلى تعزيز الأمن الإلكتروني، ويبقى العامل البشري هو الحلقة الأضعف في دفاعات الأمن الإلكتروني.

ومع ذلك، فمن المرجح استهداف القراصنة لك أنت أيضا حتى وإن كان أثر ذلك أصغر وأقل أهمية بالنسبة للعالم ككل، لذا عليك أن تعرف أكثر عن هذه الخدع الماكرة لتأمين حسابك ومعلوماتك الشخصية.

بشكلٍ عام، يدرك الناس إلى حد ما احتمال تعرضهم للهجمات الإلكترونية، لذا المشكلة ليست في قلة الوعي أو المعرفة، على الرغم من أن البعض منا بحاجة للمزيد منهما أيضاً.

فيما يعتقد الباحثون أن مستخدمي الكمبيوتر يركزون فقط على شاشة الكمبيوتر أثناء العمل على البريد الإلكتروني، لكن اليوم، يستخدم الناس العديد من الأدوات والتطبيقات المتصلة بالإنترنت، مع مطالبات لا تُعد ولا تُحصى، وكذلك الأخبار والإشعارات التي تتنافس جميعها لجذب انتباههم.

وهنا نقدم لائحة عن أفضل 5 ممارسات يمكنها أن تساعدنا في حمايتنا على الإنترنت:

1- قم بتفعيل عاملين للتوثيق (2FA)، معظم الخدمات الرئيسية على الإنترنت، من موقع أمازون لشركة آبل تدعم نظام عاملي التوثيق.

عندما يتم إعداده، يسأل النظام لتسجيل كلمة الدخول وكلمة المرور تماماً مثل المعتاد، ولكن بعد ذلك يرسل رمز رقمي فريد من نوعه لجهاز آخر، وذلك باستخدام رسالة نصية أو البريد الإلكتروني أو التطبيق المتخصص.

2- قم بتشفير حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت، إذ تقوم خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN) بتشفير الاتصالات الرقمية، مما يجعل من الصعب على المتسللين اعتراضها.

3- تشديد الإجراءات الأمنية الخاصة بكلمة المرور خاصتك، هذا أسهل مما يبدو الأمر عليه، وعليك أن تنتبه فغالبا ما يسرق القراصنة اسم المستخدم وكلمة السر من موقع ويحاولون استخدامه في موقع أخرى.

ولجعل الأمر أكثر بساطة، قم بتوليد وتذكر كلمات مرور قوية وطويلة وفريدة من نوعها، واشترك في خدمات تقدم كلمات مرور قوية واحتفظ بهم في ملف مشفر على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

4- ارصد الأجهزة الخاصة بك، فالكثير من برامج الكمبيوتر وتطبيقات الجوال تستمر بالعمل حتى عندما لا تكون فعالة في الاستخدام، إذ إن معظم أجهزة الكمبيوتر والهواتف والأقراص المدمجة لديها نشاط يتيح للمستخدمين الأخرين مشاهدة ذاكرة الجهاز وشبكة المرور في الوقت الحقيقي.

5-  لا تقم بفتح الروابط المرتبطة بالإنترنت ولا المرفقات في أي رسائل بريد إلكتروني مشبوهة، حتى لو جاءت من زميل أو صديق، توخ الحذر الشديد، قد يكون تعرض عنوان البريد الإلكتروني الخاص بهم للاختراق من قبل شخص يحاول الهجوم عليك.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة