خرافات حديثة حول الغذاء ليست صحيحة على الإطلاق

By

إيلاء الكثير من الاهتمام لصحتك هو ما يسمى بالاتجاه الحديث. تظهر قيود “الحمية الصحية” الجديدة كل يوم. لكن هل كل هذه القواعد تعمل حقًا؟

لذلك، نكشف لك أبرز الحقائق الغذائية التي تبين بالنهاية أنها مجرد خرافات، وفقًا للعلم والأبحاث، تعرف عليها:

الخرافة رقم 1: عدم شرب القهوة بعد الساعة 12 ظهرًا للنوم جيدًا في الليل

الحقيقة: التأثيرات المنشطة للكافيين تعتمد على كل فرد. يتعلق الأمر كله بعمل  CYP1A2 ، وهو جين مسؤول عن التمثيل الغذائي للكافيين. تقسم لنا كمية إنزيم ناتج عن هذا الجين إلى ثلاث مجموعات: حساسية عالية ومنتظمة ومنخفضة للكافيين.

الخرافة رقم 2: تناول الفواكه السوبر الغنية بمضادات الأكسدة للتعامل مع الجذور الحرة

الحقيقة: جميع النباتات تتعرض للعوامل المؤكسدة حتى يكون لديها نشاط مضاد للأكسدة. لسوء الحظ، تم إجراء معظم دراسات النشاط المضادة للأكسدة في المختبرات. لتقييم تأثير العوامل المؤكسدة على البشر ، ينبغي إجراء المزيد من الدراسات في الجسم الحي .

الخرافة رقم 3: يسبب ثاني أكسيد الكربون، الموجود بالمشروبات، التهاب المعدة وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى ويدمر العظام

الحقيقة: تشير الدراسات إلى أن ثاني أكسيد الكربون لا يؤثر على الجهاز الهضمي السليم، بل يخفف من الأعراض المؤلمة مثل عسر الهضم والإمساك. ما هو أكثر من ذلك، لم تكشف الدراسات عن أي صلة بين المياه الغازية وهشاشة العظام، وقد حدث التفاعل السلبي فقط لدى مجموعة الأشخاص الذين تناولوا الصودا.

الخرافة رقم 4: تتراكم السموم بالجسم ويحتاج إلى ديتوكس بإنتظام

الحقيقة: بحسب دراسة حديثة، كان من الواضح أن الادعاء دتوإكس هو مجرد خدعة تسويقية. إن جسم الإنسان العادي، الذي لا يتعرض لأي من المواد المخدرة أو السامة، لا يحتاج إلى أي مكملات لتنظيف السموم أو الى الديتوكس.

الخرافة رقم 5: ملح الطعام هو سم الجسم، من الأفضل استبداله بملح صحي

الحقيقة: يوصى عادة باستبدال الملح العادي بملح البحر أو الهيمالايا أو الملح الأسود أو العديد من أنواع الملح الأخرى. لكن الفرق بين هذه الأنواع هو صغير جدًا، عليك أن تستهلك كميات كبيرة من الملح للحصول على الفائدة الكاملة.

الشيء الوحيد الذي يختلف هو كمية اليود. ملح الطعام المعالج باليود بشكل مصطنع للتعامل مع نقص اليود وعواقبه.

الخرافة رقم 6: يسبب اللحم الأحمر والمعالج سرطان الأمعاء

الحقيقة: حتى لو كان اللحم الأحمر يخضع للمعالجة الحرارية، فإنه لا يزال يعتبر غير معالج. يقتصر هذا المصطلح فقط على منتجات اللحوم طويلة الأجل للتخزين.

يعتمد تصنيف اللحوم على أدلة محدودة من الدراسات التي تبين وجود ارتباطات إيجابية بين تناول اللحوم الحمراء وتطوير سرطان القولون والمستقيم بالإضافة إلى أدلة ميكانيكية قوية.

الخرافة رقم 7: الخميرة منتج صناعي وغير صحي

الحقيقة: خميرة البيرة هي نوع طبيعي من الخميرة التي تم تدجينها، وليس من صنع البشر. قائمة طويلة من العناصر الكيميائية الواردة في الخميرة ليست سوى عناصر تستخدم في إنتاج الخميرة.

خرافة رقم 8: لا يجب تسخين العسل مطلقًا لأنه يصدر مادة هيدروكسي ميثيل فورفورال

الحقيقة: مادة هيدروكسي ميثيل فورفورال هي موجود في جميع أنواع العسل. صحيح أن تركيزه يزيد إذا قمنا بطهي العسل، ولكن أولاً، يتم احتواء HMF في العديد من الأطعمة ولا يوجد دراسات تثبت أن هذه المادة تشكل خطر على الصحة.

خرافة رقم 9: المايونيز هو عدو الكولسترول وعملية خسارة الوزن

الحقيقة: يحتوي المايونيز على الكثير من الدهون، لكن ليس فكرة جيدة استبداله بالزيوت، الزيتون أو السمسم في السلطة. يحتوي المايونيز على 50-80٪ من الدهون، في حين أن الزيوت تحتوي على 95-99٪.

مصدر الكوليسترول في المايونيز هو البيض، لكن حقيقة أن البيض يحتوي على الكوليسترول الضار للجسم، قد تم إثبات العكس بحسب الدراسات العديدة.

خرافة رقم 10: جلد الدجاج هو العنصر الأكثر ضررًا للجسم

الحقيقة: يقال أن جلد الدجاج يحتوي على نسبة عالية من الدهون والكولسترول. لكن الناس عادة لا يأخذون في الاعتبار أن دهن جلد الدجاج يتكون من الأحماض الدهنية غير المشبعة المفضلة لدى خبراء التغذية. هذه الأحماض تقلل من مستويات الكولسترول السيئ وتزيد من مستويات الكولسترول الجيد.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

الأخبار الرائجة