حافظي على علاقتك بشريكك خلال التحضيرات للزفاف

By

مما لا شك به أن فترة التحضير للزفاف تعد من أصعب الفترات على حياة الشريكين نظراً لما تولده من ضغوطات وتوتر، لكل من العريس والعروسة. فللأسف يغمس العريسان بمهام التحضيرات ويدخلان في دوامة الروتين وينسون أن هذه المرحلة من حياتهما هي الأهم ويجب أن تتزين بالمشاعر، الأحاسيس، المحبة والسعادة. لذلك، من أجل السير على الخطة الصحيحة ولتجنب الخلافات وإنعكاس الضغوطات على علاقتكما، تقدم لكم “إلا” بعض النصائح والإرشادات في المقالة التالية:

  1.  قد تكونين في الفترات الأخيرة ما قبل حفل الزفاف، متعبة ومرهقة من كل التحضيرات، فتقومين بالتذمر ويكثر الكلام عن الديكور والحفل وشهر العسل وثوب الزفاف والموسيقى والحلويات وتفاصيل أخرى. فتصبح هذه الأمور الموضوع الوحيد على لسانك ، مما قد يدفع بالرجل الى الشعور بالملل عندما يكون برفقتك . تجنبي ذلك يا عزيزتي،فقد يدفعه ذلك إلى النفور مما قد يؤثر سلباً على علاقتكما. بل بالعكس، إن كنت بحاجة إلى هذا التذمر، فاختاري أمك، أختك  أو صديقتك المقربة لذلك. إعمدي إلى التحكم على ما تقولينه خاصةً قبل الزفاف بأشهر، لست فقط وحدك متوترة، فهو أيضاً متوتر ولكن لا يظهر لك ذلك.
  2.    حافظي على الجو الرومانسي في العلاقة، وذلك يتم من خلال المحافظة على الأقل بموعد غرامي واحد في الأسبوع، كالذهاب برفقته إلى عشاء فاخر مع شموع، أو مشاهدة فيلم  مثلاً. يمكنك مثلاً أن تمضي أيام الجمعة كلها بالتحضير لحفل الزفاف وأن تبقي أيام أخر الأسبوع برفقته. كما وأنه من المهم جداً أن تبقي في نظره العروس الجميلة السعيدة، الدائمة الضحكة، فتذكري أن الرجل يكره المرأة الكثيرة التذمر والعابسة.
  3.  تذكري أن هذه المناسبة مشتركة بينكما، لذا يجب ألا تأخذي القرارات وخاصة الكبيرة منها بمفردك من دون استشارته. لا يمكنك أن تنفردي بإتخاذ أي قرار من دون اللجوء إليه ، لذا احرصي دائماً على التواصل معه في هذه الأمور.
  4.  من المهم جداً أن يشعر دائماً العريس أنه هو دائماً أولويتك، فلا تهمليه من أجل التحضيرات للعرس. اتفهم أن كل عروس تطمح للحصول على زفاف العمر، زفافاً يتكلم الجميع عنه ، لكن من المهم جداً ألا يشعر العريس أنه مهمل مهما كانت انشغالاتك كثيرة، وأن الحب الذي يجمعكما هو أساس كل ما يدور من حولكما.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة