توقعات الأبراج لشهر نوفمبر 2018

By

ماذا يخبئ لك برجك في شهر نوفمبر 2018؟ ما هو حظك هذا الشهر؟ تعرف على توقعات الأبراج لشهر نوفمبر 2018:

برج الحمل

على الصعيد المهني، تكفّ التاثيرات عن معاكستك هذا الشهر ويترك لك الطريق سالكة، لتحقّق الأمنيات وتحلّ المشاك، كما انك تخوض تجارب جديدة. تعالج كل القضايا بثقة بالنفس وتطرق أبواباً مناسبة في الوقت المناسب، التي تعدك بمكافأة أو نجاح أو إنجاز مهم تفخر به.

على الصعيد العاطفي، تعيش أحاسيس رائعة لا تستطيع تفسيرها وينبض قلبك بالحب وربما يتطور ذلك الحب وربما يتطور ذلك الحب، حيث يبرهن الحبيب على جديته وقوة حبه فتعيش السعادة والفرح.

برج الثور

على الصعيد المهني، تطل على شهر متشابك الأوضاع، يضعك أمام تحديات وعراقيل من جهة ويحمل إليك أخباراً جيدة من جهة أخرى. تصطدم برفض من قبل بعض المسؤولين، لن يمنعك الأمر من المثابرة وتكرار المحاولة. وبفضل صلابتك ومثابرتك، تصل إلى الأهداف المنشودة في النهاية.

على الصعيد العاطفي، سوف يطرأ تغير هام على حياتك العاطفية، وتصل علاقتك مع الحبيب لمرحلة جدية، كما قد تندفع وراء عواطفك وتسير وراء قلبك ثم تبدأ بالسير في طريق الحب العقلاني الذي يقودك الى الارتباط.

برج الجوزاء

على الصعيد المهني، تتوصل إلى محاصرة كل المشاكل والسيطرة على أمورك، بعد فترة من التردد، فتصادف مساعدة ثمينة جداً. تستفيد من هذه القوة لإيجاد حلول لمشاكل عدة وبصورة حاسمة، فتحكم السيطرة على شؤونك. كما تتواصل مع الآخرين ويساعدك الأصدقاء على تحقيق بعض المشاريع الشخصية والمهنية والمالية.

على الصعيد العاطفي، سوف تشهد تقلبات عاطفية غير منطقية وينتقل الحب والود مع الحبيب لحالة من الضجر والملل ولكنه يعود لطبيعته في النهاية، حتى تستمتع بالحب والرومانسية وتضع الحلول مع الحبيب لكل الصعوبات التي تقف عائقا أمام ارتباطكما بينما.

برج السرطان

على الصعيد المهني، تنجز بأيام قليلة ما اعتقدت أنه يتطلّب أشهراً وتدخل شهراً مليئاً بالوعود، لتسهيل الطريق أمامك. شهر مليء بالإيجابيات الكثيرة في حياتك المهنية وتفتح أبواباً تأتي في الوقت المناسب، حيث تحدث التغييرات التي حلمت بها. تسير الأمور بشكل مرض، وقد تهديك السماء أرباحاً مالية  أو منصباً أو عائدات أو ترقية تحصل عليها عن طريق الصدفة، أو حتى عملاً يعرض عليك فجأة.

على الصعيد العاطفي، قد تكون في بداية الشهر أمام قرار يتعلق بحياتك العاطفية، فخذ الوقت الكافي وفكر كثيرا قبل اتخاذ القرار، لأنه سوف يحدد مسار علاقتك العاطفية بالمستقبل، لأن هذا الحبيب يمكن أن تلتقيكون الشخص الجدي الذي يحلم بالارتباط بك.

برج الأسد

على الصعيد المهني، تتحسن الأمور وتزداد الديناميكية و الحيوية كما تعزز الثقة بالنفس وتنطلق من جديد! قد تعيد النظر ببعض الأوضاع الشخصية والمهنية كما قد تعيش فترات من التنافس مع بعض الزملاء أو الزبائن. تميل إلى التحليل والتفكير ببعض الشؤون وقد تنجز بعض الأعمال ويبقى البعض الآخر عالقاً، ما يرطّب الأجواء ويعيد الثقة بالنفس اليك ويحضّرك لبعض القرارات المصيرية.

على الصعيد العاطفي، في بداية الشهر، قد تعيش علاقة عابرة تقودك إلى الضياع بسراديب المغامرات ثم تعود لكي تعيش الحب الواعي، الذي يجعل حياتك العاطفية هادئة وناجحة.

برج العذراء

على الصعيد المهني، تعقد هذا الشهر الاتفاقات وتسير باتجاه تنفيذ الأهداف، وتكون واثقاً من نفسك ومقدّراً الظروف وواعياً للمعوقات. تسيطر على كل الأوضاع وتحالفك بعض الصدف، لكي تقوم بمبادرة مهمّة وتبدو واثقاً من نفسك، إلا أنك ترتاب الى بعض التصرّفات وتسعى من أجل كشف بعض المناورات.

على الصعيد العاطفي، قد تعيش حالة إحباط تجعلك تجري تغيرات جذرية في حياتك العاطفية لتقرر الارتباط عن طريق العقل بدلا من القلب وتبدأ علاقة جديدة فيها الإخلاص، بطريق نجاح العلاقة ووصولها إلى الارتباط.

برج الميزان

على الصعيد المهني، تتخلّص من الضغوطات السابقة هذا الشهر، وتستعيد طاقتك والحيوية وتنتقل لمرحلة جيدة من الحظوظ الداعمة الى أهدافك والانتصار بالقضايا الخاصة بك. قد تحقق أرباحاً طالما حلمت بها، شرط الا تنتظر بدون عمل، بل أن تسعى الى الإنطلاق متقدماً بالمشاريع.

على الصعيد العاطفي، الحب الذي يؤدي الى الارتباط قادم، بعد أن تلتقي شخص يستحوذ على تفكيرك وتعيش الحب، الذي يمدك بالطاقة والقوة وتنظر الى الحياة بتفاؤل، كما انك تبتعد عن أجواء اللهو وتركز على إنجاح علاقتك العاطفية.

برج العقرب

على الصعيد المهني، قد ينذر هذا الشهر بتغييرات سريعة في العمل، تأتي عن ضرورة احراز تعديلات على وضع مالي طارئ، ضاعف حيويتك وجهوزيتك عندما تشعر بان الاوضاع ضاغطة. كما تقوم بالخطوات اللازمة لانجاز مشاريعك وتعالج كل الهموم والضغوطات لتجد تحسّن بأوضاعك وظروفك المادية.

على الصعيد العاطفي، يعيش في داخلك صراع بين حبيبين، وستعيش حالة من الارتباك حتى ينتصر الحب الأقوى بينهما، الذي يحقق حلمك ببناء علاقة قائمة على الوضوح والحب توصلك الى الارتباط دون استغلال.

برج القوس

على الصعيد المهني، تبدو مقبلاً على الدنيا ومرتاحاً للتطورات، ويحمل اليك هذا الشهر اللقاءات الاستثنائية والدعم المطلق. تستقطب المتعاونين والمستثمرين وتكون يدك ذهبية حتى يتحول إلى نجاح وثروة. يتحدث الشهر عن شراكة مهمّة وولادة مؤسسة أو مشروع مادي، كما قد ننوصل الى اتفاق مفيد جداً بشأن عقد ممتاز

على الصعيد العاطفي، يكون أمامك أكثر من شخص للارتباط، لا تكون حائرا بين عقلك وقلبك وابحث عن التوازن بينهما. وربما تبحث عن الحب الحقيقي وقد تعجب بشخص وتصادقه، فكن جريئا وسوف تجد أنه يبادلك نفس الشعور.

برج الجدي

على الصعيد المهني، تتألق هذا الشهر سعيدا بإنجازاتك، فلا تستغرب ما تسمع من مجاملات. تحقّق الانتصار والنجاح، وتتلقّى عرضاً مهماً يكافئ جهودك الحثيثة لبلوغ الأهداف. هذه الفترة المسمّاة بفترة القوس تستقبلك بشغف وتدير أعمالك لتوصلك إلى برّ الأمان.

على الصعيد العاطفي، تشعر بالاستغراب بسبب تصرفات الحبيب الغير مفهومة وتغير مواقفه ولكن تزداد ثقتك بنفسك بعد أن تعلمت أهمية الحب الناجح وكيف تحافظ على عمق العلاقة، فتنجح في إعادة العلاقة إلى قوتها، لتعيش الحب الواعي والناضج وعلاقة هادئة وناجحة.

برج الدلو

على الصعيد المهني، تعاكسك الكواكب، وتفرض عليك العناية بسلامتك والانتباه إلى تنقلاتك، بعيداً عن الاحتجاج والاعتراض والثورة. لا تبحث عن فرض إرادتك أو إظهار قوتك، فقد تشعر بالتعب والإرهاق وبالقلق النفسي. كن حذراً وذكياً وجابه المستجدات بحكمة، لكي تزدهر الشؤون المالية وتبدأ بتحقيق الارباح وتتخذ القرارات المادية المناسبة.

على الصعيد العاطفي، سوف تلتقي بالشخص الذي انتظرته طويلا وتشعر بأحاسيس ممتعة معه وتجد الوسيلة للتعبير عن إعجابك به وتكتشف أنه يبادلك نفس الشعور، حتى تتطور علاقتكما لكي تصل للارتباط في نهاية الشهر.

برج الحوت

على الصعيد المهني، يشهد هذا الشهر انعكاسًا بشكل ايجابي على حياتك بمختلف الأصعدة والمجالات. امامك فرص جميلة جداً، لذا كن جريئاً وتحرك بثقة واستغل كل فرصة جيدة ومناسبة. ستنسح لك الظروف لتتقدم بمشروع جديد، لن يخيب املك شرط التأكد من كافة التفاصيل وعدم اهمال أي أمر. قد تجد نفسك على لائحة الشرف أو الترقية أو المراكز العالية.

على الصعيد العاطفي، ستسعى هذا الشهر الى الاستقرار العاطفي وتطلب من الحبيب الارتباط، سيكون وضعك العاطفي في أحسن حال إذا كان قرارك مدروسًا بعناية، لكنك قد تجد ردة فعل الحبيب باردة محاولًا وضع الأعذار الغير مبررة.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

الأخبار الرائجة