جلسة رومانسية تجمع بين باراك أوباما وزوجته

By

أثار الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد خضوعهما لجلسة تصوير لصالح مجلة”Essence”  التي تعنى بشؤون المرأة السوداء في الولايات المتحدة الأميركية.

واستطاعت جلسة التصوير الخاصة لغلاف هذه المجلة، أن تستقطب إهتمام العالم ذلك لأن اللقطات التي ظهر فيها الثنائي كانت في غاية من الرومانسية.

هذه الصور، ستنشر ضمن مقال يتحدث فيه كل من أوباما وزوجته عن علاقتهما ببعض، وذلك في العدد الذي سيصدر في أكتوبر المقبل.

يذكر أن ولاية الرئيس الأميركي في البيت الأبيض شارفت على الإنتهاء، بعد أن تقرر إجراء إنتخابات رئاسية في 8 نوفمبر من العام الحالي.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة