الورود…لمست سحرية وأناقة عالية

By

للورود تأثير كبير في الديكور المنزلي، فأنت لست بحاجة الى باقة كبيرة من الورود الملون لتزين زاوية من منزلك. بل على العكس فإن زهرة واحدة في مزهرية تضفي لمسة سحرية على الغرفة مثلا وتحدث فرقا كبيرا.

فمهما كان منزلك مزينا بأسلوب جميل فإن اللمسة التي تُضيفها الزهور لا تضاهيها أناقة، وفي ما يلي نصائح لإعتماد الورد في ديكور منزلك:

يمكنك أن تذهب إلى أقصى الحدود من خلال وضع لوحة من الكرمة على جدار منزلك، أو تضع الورود في وسط طاولة الطعام أو في غرفة الجلوس.

كما وبإمكانك تبديل الورود بشكل يومي من الممكن أن تكون قد جمعتها من إحدى الحدائق المجاورة لمنزلكن وخاصة إذا اخترتها بغاية الدقة من خلال الوانها وأشكالها فتبدو بمظهر طبيعي كما ولو كانت بين أحضان الطبيعة الأم.

هذا ويمكنك جمع الورود وتجفيفها ووضعها في الطاولة، هذا الأمر يعد من أكثر الأمور التي تضفي لمسة راقية على الديكور  خاصة إذا كانت ألوانها داكنة تتراوح بين الأحمر والبنفسجي.

عناصر الطبيعة لا تقتصر فقط على الورود، فأوراق الشجر لا تقل أهمية  عنها أيضا، لذلك لا تصب كامل اهتمامك على الورود فقط ذلك لأن الإعتناء بالأوراق الخضراء يجعل كل زاوية من منزلك حديقة قائمة بحد ذاتها.

الى ذلك، يمكنك شراء الزهور الموسمية،  فمثلا فصل الخريف يتميز بأزهار الداليا وشقائق النعمان اليابانية. أما في فصل الربيع، فزهر السفرجل للزينة سيكون له تأثير مماثل.

 وفي فصل الشتاء، يعتبر النرجس اختيارا مثاليا مع الكوبية وفروع شجرة الكينا، التي يمكنك وضعها في مزهرية كبيرة.

وللحفاظ على تلك النظرة الأنيقة لمنزلك، يمكنك إبتكار مزهريات بنفسك عن طريق الإحتفاظ بكمية من زجاجات المياه البلاستيكية المقطوعة من أسفل وإستعمالها في ما بعد كشكل من أشكال المزهريات التي لا ماء فيها.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة