الرجل يشعر بالحب قبل المرأة بـ 6 أسابيع

By

يعتبر الرجل في المجمل أنّه المُبادر الاول في علاقات الحب، فهو الذي يتقرّب من المرأة وهو من يبدأ بكلمة “أحبكِ”، الأمر الذي يجعل منه قائدّا لسير العلاقة في البدايات.

وفي هذا الإطار، كشفت دراسة أميركية حديثة أنّ الرجل يشعر بالحب قبل المرأة بستة أسابيع، موضحةً أنه ليس فقط من يبادر بقول كلمة “أحبك”، لكنه أيضًا من يشعر بالحب ويعترف به أولًا.

وخلال الأبحاث، تم مقارنة نتائج ست دراسات متخصصة في الولايات المتحدة الأميركية، حيث شكلّت النتائج صدمة إلى الخبراء إذ انها أكدّت أنّ نحو 85% من الأشخاص يتوقعون أنّ المرأة ربما تدرك مشاعر الحب قبل الرجل، ونحو 65% اعتبروا أنّ المرأة ربما تنطق بكلمة “أحبك” قبل الرجل، لكن في الحقيقة وبحسب الدراسات فإنّ الرجال يصرّحون بحبهم قبل النساء في 70% من العلاقات.

وأوضحت الدراسة أنّ “مشاعر الحب التي تملىء قلب الرجل أو المرأة حيال الطرف الآخر تعتمد إلى حد كبير على عامل التوقيت ومدى وجود علاقة جسدية”، وهو ما يخالف المعتقدات الشائعة، حيث توقع قرابة 89% من الأشخاص، في استطلاع للرأي، أن المرأة ربما تشعر بسعادة أكبر من الرجل عند سماعها لكلمة “أحبك”، إلا أنّ هذا الأمر ليس دقيقًا، بحسب للدراسة.

فالرجل حين يسمع الرجل كلمة “أحبكَ” من امرأة لم يمارس معها علاقة جسدية بعد، يشعر بسعادة أكبر من المرأة في تلك الحال. ولا يهم الرجل بشكل عام سماع كلمة “أحبك” بعد ذلك، في المقابل كلمة “أحبكِ” يمكن أن تسعد المرأة أكثر من الرجل بعد أن تتطور العلاقة الحب إلى علاقة جسدية أيضًا.

ليس من الغريب أنّ كلمة “أحبك” تعني أمورًا مختلفة في عالم الرجال والنساء. على الإغلب، يشعر الرجل بأن المرأة التي تصرح له بحبها هي معنية بعلاقة جدية ربما تنتهي بالزواج. بينما عندما تسمع المرأة رجلًا يقول لها إنه يحبها، فإنها تشعر بأن شريكها ربما كان مهتمًا أكثر بعلاقة جسدية. لذلك، في اعترافات الحب الأولى، يُلاحظ أن النساء يتصرفن بحذر أكبر مقارنة بالرجال، وربما بسعادة أقل من الرجل في هذه الحالة، ومن الشائع شعور المرأة في بدايات العلاقة أن الرجل ربما يقول هذه الكلمة بدافع المصلحة فقط.

وأضافت الدراسة أنّ شهرًا واحدًا من مرور العلاقة كافٍ لقول “أحبك” عند الرجال، في حين تعتبر هذه الفترة الزمنية قصيرة للفتاة، التي ترغب أحيانًا بمرور شهرين أو ثلاثة على الأقل على العلاقة، قبل أن تخرج كلمة “أحبكَ” من صميم قلبها، هذا في حال عدم وجود زواج أو علاقة جسدية بين الطرفين.

وفي نهاية الأمر، استخلصت الدراسة أنّ الرجل الذي يريد علاقة قصيرة ربما يصرّح بالكلمة بشكل مبكر في بدايات العلاقة، ظنًا منه أن ذلك يزيد من فرصه في علاقة جسدية، الأمر الذي يدعو النساء إلى التريّث والتمهل، ربما تحسبًا لمخاطر اختيار الشريك المناسب.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة