الإنارة في الحمام!

By

الهندسة المعمارية والتصميم الداخلي هما من أساسيات الابتكار العظيم، حيث الأفكار الجديدة لديها القدرة على تغيير تصميم بيوتنا وتنظيم حياتنا. ولكن في الكثير من الأحيان، نتبع التصاميم التقليدية الآمنة، ما رأيناه من قبل، وما هو سهل العثور عليه. هذه السلسلة من التصاميم تحدد استكشافات جديدة وفريدة من نوعها. دعونا نبدأ بإضافة مصابيح في الحمام!

باعتراف من الجميع، إضافة مصباح في حمامك ليست فكرة مزلزلة. ومع ذلك، ليست فكرة مألوفة بما يكفي، فيشعر الشخص وكأنه ينحرف عن التصاميم المعتاد عليها. المصباح النحاسي يحول حمام عادي الى منتجع كامل مع زاوية مضاءة جيدا وكرسي مريح للاسترخاء قبل التمتع بحمام دافئ.

يمكنك وضع الشموع أو مصباح على مسطح خزان المرحاض، فهو موقع رئيسي وجميل. إن هذا الموقع بعيد عن قطرات المياه التي من الممكن أن تتطاير. إذا كان في أي وقت مضى موقعا مثاليا لمصباح صغير في الحمام، فانه هناك!

المخاوف التي تتعلق بالسلامة حول الكهرباء القريبة جدا من الحنفيات ربما هي السبب الرئيسي لعدم وضع المصابيح في المناطق الرطبة مثل الحمامات، ولكنه ليس من المستحيل أو الصعب استخدام مصباح كهربائي بشكل آمن في الحمام. إن وضعت المصباح في صينية، فإنك تضيف درجتين من الحماية ضد برك المياه. سلك قابل للسحب ومنفذ كهرباء معزول أيضا يقللان من نسبة التعرض لأي خطر.

إذا كان ذلك ممكناً، اعمل مع نجار وكهربائي لصنع خزانة يمكنك وضع أغراضك فيها بالإضافة إلى وجود ثقب فيها لتمرر السلك الكهربائي من خلاله، كما تفعل لطاولة الكمبيوتر في المكتب.

 إن وضع بجانب المرآة، المصباح سيلقي ظلال مغرية، في حين أن الضوء الخفيف والمتوهج سيساعد دماغك على الاسترخاء وبدء انتاج الميلاتونين للحصول على نوم هنيء.

في الكثير من الأحيان، ترى الأغراض بشكل ثنائي في الحمامات لأن التخطيط يكون في العادة تناسبي. إذا تواجدت مرآتان، مغسلتان، وشمعدانان، هل هذا يمنعك من وضع مصباحين؟ كلّا! المصابيح المتوهجة تضيف طبقة أخرى من الضوء الدافئ لهذه الغرفة الباردة.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة