اسرار مواعدة رجل في الثلاثين

By

دائما ما ينجذب رجل الثلاثين الى فتاة في العشرينيات والعكس صحيح تماما.

وعلى الرغم من وجود فارق في العمر إلا أننا نلاحظ أن العلاقة بينهما تكون من أنجح العلاقات وفي غاية الإنسجام، لا بل يتحول الإختلاف الى رابط قوي بين الثنائي ويعود ذلك الى النضوج والوعي الكافي للرجل الثلاثيني.

الرجل الثلاثيني اختبر الحياة وعايش جميع الأعمار لذلك يكون قراره نوعا ما محسوما لجهة إختيار شريكة حياته العشرينية.

وإذا كنت من بين اللواتي تواعدن شابا في الثلاثين من عمره، اليك أسرار هذه العلاقة:

1- هو رجل ناضج: اختبر العديد من العلاقات لذلك لا يتحمل أن يتلاعب أحد بمشاعره بل على العكس يخطط للدخول بعلاقة جدية. فالنضوج علامة مهمة تدل على أن هذ الرجل يعرف كيف يستغل الأاوقات بجانبك من دون ارتكاب أي أمر بزعجك.

2- معجب ويحبّ براءتك: يجد ما يربطكما أمرا ممتعا، لا يتذمر من قلة خبرته بل على العكس يساعدك على إكتسابها. إلا أن اكثر ما يزعجه هو تصرفات المراهقة.

3- سيكون مسيطراً قليلا: نعني بهذه السيطرة أنه يهتم بإعطائك النصائح والدعم الكافي لأن تجاربه في الحياة جعلته يقف أمامك واثقا بكلامه ويريد ان تكوني انت ايضا على قدر كبير من المسؤولية.

4- سيقول لك أنه يريدك: الرجل الثلاثيني مل من الألاعيب والسهر والأجواء الشبابية بإمتياز، فهو لا يفكر مطلقا بتصرفات الشاب في سن المراهقة لا بل على العكس يصارحك منذ بداية العلاقة أنه يريدك في حياته.

5- لا تسخري من عمره: فارق العمر بينكما ليس حاجزا لعلاقتكما، بل على العكس إن تفكيرك على هذا النحو هو بمثابة إهانة له.

6- لا يتعمد الإنشغال عنك: بل على العكس اذا حاولت الإتصال به ولم يجيب فقد يكون منشغلا في مهمة أو عمل ما، واحذري مراسلته بالأمور المضحكة التي تحمل الشك لان ذلك سيخلق سوء تفاهم بينكما.

7- لا تتغيري من أجله: بل على العكس عليك أن تحافظي على أسلوبك في الحياة وكيفية التعاطي معه، لأنه إختارك كما انت لتكوني في حياته ولأنه وجدك مختلفة عن سواك من الذين تعرف عليهم سابقا.

8- سيعلمك أشياء كثيرة: سيهتم بك من خلال إعطائك الكثير من النصائح كلما طلبت ذلك، والأهم من ذلك سيصطحبك في المغامرات التي يقوم بها لأنه على علم انك ستكونين في غاية السعادة.

ولكن، احذري هذه المواصفات لا تنطبق على جميع الرجال في عمر الثلاثين، ذلك لأن نسبة النضوج هي المعيار الأساسي الذي يميز الشباب عن بعضهم.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة