أفضل بلدان لهجرة المهندسين

By

المهندسون هم المحركون في عصرنا هذا. كل ما اختاروا التخصص فيه، سواء إن كان ذلك الهندسة الميكانيكية، المدنية، الكيميائية، الكهربائية، أو أي شكل آخر من أشكال الهندسة، الأشياء التي سوف يساعدون على ابتكارها، تصميمها، وبنائها سوف تصبح من أساسات الاقتصاد العالمي للسنوات العديدة المستقبلية.

ونظرا للهيكل الدولي المتزايد لهذه الصناعة، قد لا يكون مفاجئا أن المزيد والمزيد من المهندسين الناشئين يبحثون عن وظائف هندسية خارج بلادهم. سواء إن كانوا حديثي التخرج أو في منتصف حياتهم المهنية، وظيفة في مجال الهندسة في بلاد الإغتراب يمكن أن تكون فرصة لاستكشاف جزء جديد من العالم، لتتعلم ثقافة جديدة، ولتنمي مهاراتك القيمة.

الهندسة هي حقل مربح للغاية، حيث الطلب يفوق العرض في سوق العمل العالمي؛ لذلك على عكس العديد من المهن الأخرى، سيكون لديك فرصة للذهاب إلى أي مكان في العالم تريد لأن احتمالات فرص العمل الهندسية ستكون وفيرة. نقدم لك هذه القائمة التي جمعت جميع الدول التي تعرض وظائف هندسية:

  1. كندا: كندا بلد سليم يتمتع باقتصاد متطور ولديه موارد طبيعية هائلة مثل الغاز والخشب. كما يضم المجلس التشريعي البيئي والاجتماعي التدريجي، مما يجعل كندا مكانا رائعا لعمل المهندسين الذين هم متحمسون في ما يتعلق بهذه القضايا. أولئك الذين يبحثون عن وظائف هندسة البترول أو وظائف الهندسة الكيميائية يمكنهم الاستفادة من اقتصاد كندا الغني بالموارد الطبيعية.
  2. ألمانيا: ألماينا لديها نطاق واسع لصناعة السيارات والأدوية المزدهرة. هذا البلد مكان مربح للغاية عند البحث عن فرص عمل للمهندسين، وخاصة في القطاعات الميكانيكية والطبية الحيوية.
  3. الإمارات العربية المتحدة: الإمارات العربية المتحدة هي دولة أخرى تتحول إلى قبلة للمهندسين من جميع أنحاء العالم. دولة الإمارات العربية المتحدة لديها أكبر احتياطيات النفط في العالم، واستخدمت هذه العائدات لتطوير قطاعات أخرى من اقتصادها لتصبح قادرة على المنافسة عالميا. مهندسو البترول ومهندسو الفضاء يمكن أن يستفيدوا من الصناعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تستضيف عددا كبيرا من العمال المغتربين.
  4. الهند: الهند ربما تعتبر البلاد الناشئة الأكثر أهمية في الساحة الدولية اليوم. يبلغ عدد سكانها تقريباً ١٫٣ مليار نسمة، وتقدر قيمة المهندسين من جميع الخلفيات المختلفة في الهند للمساعدة في رفع هذه القوة الاقتصادية المحتملة الى الساحة التنافسية العالمية.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة