أفضل الاستراحات الخفية في بلغراد

By

تصبح بلغراد، عاصمة صربيا، تدريجيًا  مدينة معروفة كوجهة سياحية استثنائية تجذب الزوار من كل أقطار الأرض. إنّ سحر هذه المدينة لا تزال أسلحته من المعالم السياحية الرئيسية والمواقع المركزية. إليك بعض الأماكن المخفية التي يمكن زيارتها في بلغراد.

حدائق “جيفريموفاك” النباتية

البدء بهذا المكان يبدو كالغش لأنه ليس مخفياً كثيراً ومن الصعب المرور بقرب هذه الحدائق وعدم ملاحظتها. ومع ذلك، تتكدس حدائق “جيفريموفاك” النباتية بين الطرق المزدحمة، وتشكل واحة فريدة من الهدوء النقي في منتصف الحركة السريعة وزحمة المدينة، ومن المؤسف تفويت فرصة الدخول إليها والمشي بين أعشابها.

مساحة U10 الفنية

تختبئ هذه المساحة تقريباً على مرأى من الجميع، قبالة أحد الشوارع الرئيسية في مدينة بلغراد، وهي مساحة فنية مستقلة تعزز عمل معظم الفنانين الشباب في صربيا. كما يتم إطلاق معارض جديدة على مدار السنة: وهي مناسبات مثالية لشحن الطاقة الخلاقة، والإتصال مع مستقبل بلغراد الفني.

سينما “زفيزدا” الجديدة

إنها السينما الأكثر شعبية في بلغراد، وقد تمّ الإختلاف من أجل خصخصة “زفيزدا” وبيعها إلى رئيس العقارات في وسط المدينة ولكن فشلت الصفقة، وتمّ انقاذها عام 2014 من قبل حركة موالية للسينما، مصممةً على إعادة النهوض بالمسرح وإعادته إلى العجلة التجارية. سينما “زفيزدا” الجديدة لا تزال تبدو جميلة، ويظهر فيها حالياً برنامج إختياري، بدءًا من كلاسيكيات هوليوود إلى أحدث الأعمال الفنية المنزلية والإنتاجات الأوروبية الضخمة. وتُعرض الأفلام مترافقة مع ترجمة صربية، وتشارك في الجدول الأسبوعي من خلال مواقع التواصل الإجتماعي.

مخزن “زانات”

لا يمكن للمخازن أن تستر أكثر من هذا المكان. يعمل في مخزن “زانات” مجموعة من الفنانين الشباب، وهو عازمين على إعطاء فرصة جديدة للحياة إلى الأشياء القديمة، مثل المصابيح والكراسي والملابس والأحذية والإكسسوارات. تكون المنتجات في أفضل حالاتها عندما كنت تأخذ بعضاً من وقتك لتجربتها، إضافة إلى  الدردشة مع صاحب المنتج حول الفكرة من وراء العناصر التي اعتمدها المبتكر.

مقهى حديقة “لجوتيك”

يقع هذا المقهى في باحة بيتٍ مزين بزخرفة عصرية من العصر القديم في بلغراد، وهو مساحة مخصصة للإسترخاء. يمكنك الإستمتاع بالجلوس في واحدة من مقاعد الأرجوحة، وابتعد عن الضجة الحضارية، وغالبًا ما تلعب بعض الفرق الموسيقى في المساء.

نادي “فوكس” لموسيقى البلوز

حتى في هذه المدينة التي تميزها الحانات المخفية، هذا النادي من الصعب إيجاده بكل تأكيد، ولكت الوصول إليه يستحق الجهد. فوكس هو حانة تلعب موسيقى “البلوز” عبر موسيقيين يعزفون ويغنون شبه يوميًا، ويتوجه إليه عشاق الموسيقى الذين يشكلون معًا مجموعة من الشخصيات القريبة من أساطير مغني البلوز في العالم. مدخل الحانة مخفي بشكل كبير، يُعيدك إلى الأيام التي كانت معظم الحانات موجودة في خنادق تحت الأرض.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة