أصدقاء الواجب أهم بالفعل أصدقاء؟

By

الفلاسفة القدماء والعلماء المعاصرون يتفقون على أن مفتاح السعادة هو علاقات قوية مع الآخرين. نحن بحاجة إلى مساندة دائمة حميمة. نحن بحاجة إلى أن نكون قادرين على افشاء أسرارنا لأحد. نحن بحاجة الى الشعور بأننا ننتمي. نحن بحاجة إلى أن نكون قادرين على الحصول على الدعم الدائم، بنفس القدر من الأهمية لتحقيق السعادة.

نحن بحاجة إلى أنواع عديدة من العلاقات. ولكن، من المؤكد أننا بحاجة إلى أصدقاء في حياتنا!

 هناك الكثير من أنواع الأصدقاء. هؤلاء “الأصدقاء” يمكن أن يكونوا أصدقاء العمل، أصدقاء الطفولة، الأصدقاء الأعزاء، أصدقاء الحي، والأصدقاء الذين نراهم أينما ذهبنا إلى نشاط اجتماعي، الخ. ومن الواضح أن هذه العلاقات كلها مختلفة جداً، على الرغم من انهم جميعاً “أصدقاء”.

لقد حدّدنا أنواع الصداقات إلى أربع فئات: أصدقاء الواجب، أصدقاء الثقة، أصدقاء الزمن، وأصدقاء عاديين.

صديق الواجب: هو أفضل صديق لك، عضو موجود في الدائرة الداخلية لديك، وهو شخص يمكنك الاعتماد عليه عندما يحدث شيء كبير ومهم في حياتك.

صديق الثقة: هو الصديق الذي يظهر نزاهة، شخص تشعر بالراحة معه، شخص يشعرك بالسعادة الدائمة، ولكنه ليس موجود في دائرتك الشخصية؛ إنه ربما شخص كنت ترغب في أن تكون أقرب إليه، إذا كان لديك الوقت أو الفرصة لفعل ذلك.

صديق الزمن: هو شخص تعرفه منذ وقت طويل جداً. ربما لن تحصل على فرصة أكبر للتقرب من هذا الشخص، إلّا إذا تغير شيء في حياتك لأنه هو جزء كبير من حياتك.

صديق عادي: هو الشخص الذي تراه في مباراة لعبة كرة السلة، أو في مدرسة طفلك. إنه شخص ممتع، ولكن ليس لديك الرغبة في الاختلاط معه خارج سياق معين أو للتعرف على هذا الشخص بشكل أفضل.

من المفيد أن تفكر في هذه الأنواع المختلفة من الأصدقاء. حتى لو كنت لا تريد دعوة بعض الناس لحفل زفافك، يمكن لبعض من هؤلاء الأصدقاء أن يضيفوا شعور من الدفء والثراء في حياتك.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة