أخطاء بمشاهد قتال بين الإنسان والحيوان في ثلاثة أفلام ضخمة

By

كقاعدة عامة، تعد مشاهد قتال الحيوانات مع الناس في الأفلام مذهلة حقًا. لكن في بعض الأحيان، في الوقت الذي يحاول فيه مخرجو الأفلام إنشاء مشاهد مثيرة للدهشة، ينسون تماماً بعض الجوانب البيولوجية والحقيقية الواقعية. حسنًا، هذه المشاهد تجعل دمنا باردًا لكن خبراء الحيوانات يلاحظون دائمًا أخطاء غير معقولة، ليقولوا: “لا، لا أصدق ذلك”.

لذلك، نقدم لك أخطاء بمشاهد قتال بين الإنسان والحيوان في ثلاثة أفلام ضخمة :

العائد The Revenant – 2015

الفقرة التي تعرض فيها هيو جلاس (ليوناردو دي كابريو) لهجوم من قبل دبّ، هي واحدة من أكثر اللحظات إثارة وغير واقعية في هذا الفيلم. يمزق الدب المفترس البطل بمخالبه وأنيابه ويقفز عليه. لمعلوماتك: قوة عضة الدبب هي 1،160 رطل لكل بوصة مربعة، مخالبها من 4-6 في الطول ، ووزنها حوالي 660-880 رطل. كما ترون، من المستحيل البقاء على قيد الحياة خلال هذا القتال.

إليكم شيء غريب آخر. الدب الأم تهاجم الشخصية الرئيسية لأنها تهدد أشبالها. لا يوجد شيء أكثر أهمية بالنسبة للدب الأم من حماية أطفالها، ولكن الدب يتوقف فقط في منتصف قتاله، ويترك ضحيته على قيد الحياة، ويذهب بعيدًا.

في مشهد آخر، يختبئ جلاس داخل حصان ليصبح دافئًا. إنها طريقة يستخدمها العديد من الجنود أثناء الحروب لكن … البطل يقضي ليلة كاملة في الداخل. بما أن الثلج في كل مكان، نفهم أن الحرارة ستكون أقل من الصفر ويجب أن يتجمد جسم الشخصية من البرد في غضون ساعات قليلة. إذا حدث ذلك في الحياة الحقيقية، فلن يكون لدى البطل فرصة للخروج في الصباح. ربما سيجمد حتى الموت في الليل.

ألفا  Alpha– 2018

في هذا الفيلم، نتمتع بالمناظر الرائعة والصداقة الجميلة بين الفتى والذئب. ولكن هناك العديد من الأوهام التي تبدو واضحة تمامًا.

في البداية، هناك قتال بين الصبي والجاموس. لكننا لا نستطيع في الواقع أن نسميها معركة: الحيوان يهاجم الصبي فقط، وإذا ما حدث في الحياة الحقيقية، فإنه يشل الإنسان. في نهاية مشهد الهجوم، يسقط الصبي من صخرة. لكن المثير للدهشة، لا يحصل أي شيء مع البطل الا فقط خلع الورك.

كما ان سلوك الذئب غريب نوعا ما. لا تبدو إصاباته شديدة للغاية، ويفضل حيوان بري اتباع قطيعه من البقاء مع عدو – يمكن أن يتحرك الذئب على أرجله الثلاثة.

ذا ميج The Meg– 2018

إليكم فيلم آخر صدر مؤخرًا. ان قصة هذا الفيلم تدور حول سمكة قرش عملاقة. من الصعب مناقشة مظهر وسلوك وحوش ما قبل التاريخ ، لكن كل المخلوقات تطيع قوانين بيولوجية معينة.

بالنسبة لحجم القرش، يقال أن مخلوق الفيلم يبلغ من 70 إلى 75 قدمًا. لكن العلماء يعتقدون أن حجمه 60 قدمًا.

كما يدعي أحد الأبطال أن سمكة قرش يمكن أن تعض بسهولة حوتًا إلى النصف. لكنهم لا يحددون حجم الحوت. ماذا نتخيل عندما نفكر في الحيتان؟ صحيح، شيء ضخم حقًا. ولكن هناك حيتان يبلغ طولها فقط 13-16 قدم (الحيتان القزمة). يبلغ حجم الحوت الأزرق 110 قدم، أي ضعف حجم القرش تقريبًا.

بالنسبة لقوة العضة، قد يعض القرش الحوت إلى النصف (مع الأخذ في الاعتبار حقيقة أنه يمكن أن يعض  سفينة في النصف). لكن هل يستطيع القرش أن يفتح فكه على هذا النطاق الواسع؟ لقد أثبت العلماء أن قرش ميجالودون قد تهاجم الحيتان، لكن هذه الحيتان لم تكن كبيرة، بحجم 40-50 قدمًا.

في عدة مرات، يهاجم القرش شخصًا واحدًا، أحد الأبطال الرئيسيين. لكن العلماء لا يعتقدون أن مثل هذا السلوك نموذجي للقرش المفترس المنقرض. من المحتمل أن لا يلاحق شخص أو اثنين- بل يفضل السباحة وسط مجموعة من الأشخاص وافتراسهم.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

الأخبار الرائجة