أجمل شواطىء صقلية الإيطالية

By

تضم صقلية أكثر من 10 جزر ونحو 1500 كيلومترًا من الساحل على البحر الأيوني، التيراني والبحر الأبيض المتوسط، وتوفر شواطئ لكل الأذواق.

على الرغم من أنّ شواطئ صقلية غالبًا ما تكون من الحصى، مع مساحات رملية أقل من المناطق الشرق الأوسطية، إلا أنّ الأماكن الساحلية فيها هي من الأجمل والأكثر إثارة في أوروبا، حيث البحار الزرقاء، الفيروزية والخضراء مترافقة مع النتوءات الصخرية الوعرة.

تبقى مياه صقلية نظيفة ودافئة طوال أشهر الصيف والخريف، أما السباحة فمن الأفضل ممارستها من شهر حزيران وحتى أوائل تشرين الأول.

وتتنوع الشواطئ من الخاصة حيث يمكنك  استئجار كراسي للشمس، إلى الشواطىء العامة التي تتكيز بهدوئها وغالبًا ما تكون مهجورة.

الأفضل للعائلات: تشفالو Cefalu

شاطىء تشفالو الطويل من الرمال الذهبية هو مكان يشبه الأحلام لقضاء يوم واحد أو حتى أسبوع. التمدد بفرح تحت أشعة الشمس الذهبية، والنظر إلى المياه الخضراء والزرقاء من كاتدرائية تعود إلى القرون الوسطى المليئة بالنخيل، والمدعومة بمنحدرات صخرية، قد تكون من الأمور التي تجعلك ترغب في تمديد زيارتك.

هذا الشاطىء في معظم الأوقات هادىء، ومثالي للعائلات، كما يتميز بقربه من مدينة باليرمو التي تعج بالإحتفالات خلال مختلف المواسم. بالإضافة إلى أنّ بلدة تشفالو تعتبر مركزًا تاريخيًا ساحرًا، ما يجعل منها منطقة رائعة للتنزه مشيًا والتسوّق.

الأفضل للمناظر: سكالا دي تورتشي Scala dei Turchi

سُمي هذا الشاطىء بـ”سكالا دي تورتشي” تيمنًا باللقراصنة العرب الذين تخبوا على صخور هذا الشاطىء وداخل كهوغه خلال الطقس العاصف وذلك وفقًا للأسطورة.

من خلال لقيادة من أغريجنتو، الشاطئ الأولى التي تراه يمكن أن يكون المكان المثالي للأطفال من أجل السباحة، إلا أنّه من الطبيعي أن يميل الشباب إلى المغامرات وسيصعب عليهم مقاومة تسلق الرف الصخري الأبيض على جوانب الشاطىء، حيث يمكنكهم أيضًا القفز في المياه الشفافة.

الأفضل للعزلة: توري سالسا Torre Salsa

معظم الأشخاص الذين يسافرون بين أنقاض أغريجنتو وسيلينونتي اليونانية، لا يلاحظون ميزة شاطىء توري السالسا – وهذا شيء جيد! وعلى الرغم من كونه واحد من أجمل الشواطئ في صقلية، إلا أنّ هذا الشاطىء الممتد على مساحة كبيرة من الرمال الذهبية مترافقًا مع منحدرات صخرية بيضاء يبقى منعزلًا وبعيد عن الأنظار بشكل ملحوظ. خصوصًا أنه عليك التنقل على طريق غير معبدة ووعرة للوصول إلى توري سالسا، ولكن بمجرد وصولك، لن يكون لديك أي مشكلة بالعثور على مكان هادئ لوضع منشفة والإستمتاع بالمنظر الخلابة.

وتُحيط بالشاطىء محمية طبيعية، تُدار من قبل الصندوق العالمي للحياة البرية، حيث تتوفر بعض المسارات اللطيفة مع الإطلالة البانورامية الرائعة على الجبال المحيطة والساحل. كما يمكنك الإستمتاع بجولات سيرًا على الاقدام مع مجموعات.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

Leave a Comment

Your email address will not be published.

الأخبار الرائجة